بنات سكس

اكبر منتدى سكس عربي

 

رئيسية المنتديات بنات سكس قوانين الموقع سكس عربي افلام سكس صور سكس قصص سكس


العودة   منتديات بنات سكس > قصص سكس > قصص سكس سحاق

قصص سكس سحاق قسم قصص سكس سحاق مختص في مغامرات قصص سكس سحاق بنات سحاقيات شاذات على مستوى رائع .

اشترك الان في جروب بنات سكس ليصلك جديد الافلام والصور والقصص على بريدك مباشره

بريدك الإلكتروني:

او اشترك معنا في بنات سكس على :

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-10-2011, 12:40 AM   #1
aneenalward
VIP
 
الصورة الرمزية aneenalward
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
الموقع: بلاد العشق الابد
المشاركات: 196
معدل تقييم المستوى: 5
aneenalward is on a distinguished road
Thumbs up أمواااج الياسمين الجزء الثالث مثير جدا

أمواااج الياسمين
الجزء الثالث
************************
أستيقظت على رنين جرس الهاتف,, صدمني عري !! انتفضت واقفة ,, رأسي ثقيل جدا ,, حاولت ارتداء أقرب روب وجدته ,, الرنين متواصل ,, شج رأسي ,, بحثت عن المنبه ,, لأعرف كم الساعة ,, والرنين متواصل ,, رفعت السماعة لأنقذ نفسي من الرنين الذي أصبح لا يطاق ,,
_ الطرف الأخر : قبل كل شيء , ولأنني ربما أيقظتك مذعورة ,, أعلمي أنني ذهبت إلى كليتك ,, وطلبت لك إذن بالغياب من الجامعة ,, قلت أنك مريضة ,, وافق العميد وجلبت
لك تصريح موقع ومختوم منهم,, فأرجو أن لا تقلقي أبدا ,, هذا أولا : ثانيا أريدك أن
تهدئي تماما ( أنا ماجدة) أسمع لهاثك جيدا ؟؟!! هل عرفتي صوتي ؟؟!!
_ (وأنا أجول بنظري في الغرفة وأحاول أن أجد تفسيرا لعري) : نعم ,, نعم عرفتك ماجدة
_ ماجدة عبر الهاتف : المنبه على سريري وتحته رسالة تخصك ,, سلام
_ رسالة؟؟!! لي ؟؟ ممن ؟؟ ,, ( لم تسمعني ماجدة كانت قد أقفلت الخط) ارتحت قليلا ,, لكن الصداع لم يفارقني ,, وجسمي ,, جسمي كله كان عبارة عن حطام ,, تناولت الرسالة ,, قرأت فيها _ صباح الفل يا ست الكل ,,صباح الياسمين البلدي ,, لأجمل عروسه في الكون ,,
حياتي أموااج ,,لا تغادري إلى أي مكان ,, ولا تقلقي بخصوص دوام الكلية ,, توجهت إليها مبكرة لالتحق بدوامي بعد ذلك ( اليوم عندي عملي) وسأحصل لك على إذن غياب من العميد ,, _ سأكون في المنزل بعد ساعتين تقريبا ,, أمممممممموااه قبلة من روحي لروحك ,, فاستريحي لحين عودتي ,, بحبك موووت , التوقيع / ماجدة ....
*** هدأت قليلا ,, جرجرت نفسي إلى الحمام ,, جمعت شعري بعيدا لأغسل وجهي ,,انفتح الروب ,, فانعكست أمامي في المرآة ,, صورة عجيبة !! جسد مليء بسحجات حمراء وأخرى تميل إلى اللون الكحلي الباهت؟؟!! الصداع لم يكن قد فارقني ,, كسي كان أحمر وشبه متورم ,, تذكرت كلام ماجدة ,, عدت لقراءة رسالتها مرة أخرى ,, تذكرت ما كان بالأمس بالتفصيل
فارتعش جسدي,, لمجرد تذكري أنني نكت ماجدة,, وأنها ناكتني حتى خيوط الفجر الأولى ,,لبست بيجامتي وعدت إلى السرير ,, منهكة فعلا ,, شعرت بارتفاع قليل في حرارة جسمي,, اشتدع الصداع ,, فرتك رأسي ,, ومعدتي كانت تغلي ,, إذا أنا مريضة؟؟!!,, حاولت النوم من جديد ,, لكن الهاتف رن أيضا من جديد ...تناولت السماعة ..
_ ألو ,, مين معي ؟؟
_ الطرف الآخر ,, وكان صوت فتاة ,, قالت : عفوا ماجدة موجودة لو سمحتي؟؟
_ لا غير موجودة
_ ممكن أن تخبريها أن لا تنسى موعدنا يوم الأحد
_ ( تذكرت الصوت الآن ) قلت بامتعاض مين حضرتك؟؟ شو أسم جنابك؟؟
_ آنسه أمواج ,, أنا أعرفك وأنت لا تعرفينني ,, بلغي ماجدة كلامي وهي ستفهم ما عنيت ,, شكرا ,, _ : أغلقت الخط ساخطة ,, تنبهت؟؟ لما أنا ساخطة ؟؟!! هل لأنني لست على ما يرام ؟؟ أم لأنني عرفت المتحدثة من الصوت ,, هي صديقتها التي مارست معها بدون شك ,,
لما أنا غاضبة؟؟!! ممن ؟؟!! ولكن مهلا هل أصبحت أغار على ماجدة من تلك الفتاة؟؟!! أم أن الأمر عابر؟؟ مجرد تقلب في المزاج؟؟ربما لما لا ,, فالإنسان مخلوق غريب الطباع عموما,, يتأثر من أي شيء ,, ولكن هل تأثرت من شيء ما ؟؟!! تمددت في السرير في محاولة للنوم خاصة وأني شعرت بالبرد يشتاحني ,,إلا أن حرارة جسدي كانت في تصاعد,,
ومع ذلك شممت رائحة عطر ماجدة,, متغلغلة في الأغطية الدافئة ,, التي ناكتني تحتها حتى الخيوط الأولى من الفجر ,,تزوجتني ,, ناكتني بشبق وعشق عجيب لم اسمع أو أقرأ عنهما فــــــي حياتي ؟؟!! أفرغت عسلها خمس مرات ؟؟!! ولم تتركني إلا وأنا شبه حطاااام ,, وها أنـــــــا أشعر أن كل سم من جسمي يؤلمني ,, حتى حلماتي متورمة ,,( أطع النيك وسنينو)
(ههههههه لا لا بهززززز)..انهالت على رأسي الأسئلة : ترى هل صديقة مــــــاجدة جميلة؟؟ طويلة أم قصيرة؟؟ شقراء أم سمراء؟؟ منذ متى تعرفن بعضهن ,, ثم مــــن تنيك الأخرى أكثر ماجدة أم تلك الفتاة المجهولة ؟؟ آآآآخ يا جسمي ,, آآآآخ ياكسي ورمان يــــــا حرام ,, صداع وارتفاع حرارة ,, وموجات برد ,, آآي ,, اللعنة عــــــــــلى تلك الفتاة المجهولة ,, لا بد أنها المتسببة بتوعكي هذا !!! ثم أنـــا متأكدة أنني أجمل منها ,, وأطول منها ,, وأشقر منها ولو أن شعري يميل إلى اللون الأسود ,,فبشرتي بيضاء صافية ,, ولا بد أن بشرتــــها بتخزي ,, آآآآخ ياكلي ,, لما أنا مهتمة بها ؟؟!! - : لا مهتمة ولا على بــــــــــالي !! ولا بتهم طيظي ,, ترووح ل**** وبأس المصير,, حيوانة !! بتسألني عن ماجدة بكل وقاحة !! داهيـــة تخدها كلبة مسعورة ,, جربانة ثمنها جزمة عتيقة ,, آآآآييي يا راسي,, شو جابها هون,, مش كــان أحسن لو درست في بلدها جنب أهلها ؟؟!! آآآآخ خ ياكسي ورمان ,, ورمان يــاويلي عــليه ,, من كتر ما ناكته ماجدة انقطع حيله ياحرام ,, قال شو؟؟ ألووو... ماجدة موجودة ؟؟ ريتك تبطلي موجودة يا حماره يا زعرة ,, تــــلاقي شكلك زي المعزة العانس ,,أوفففت من ويــن هالأشكال المدودة ؟؟!!,,العمى ف عيونك العمى بقرة ودايـــــره ,, بس بدك تنتاكي يا مقملـه اتفوووو عليكي,, آآآآييي يا راسي ,, بردانه ,,, ي ي ي ,, مر وقت لا أعلمه وأنـــا أحدث نفسي إلى أن غفوت ... ____ بعد وقت شعرت بيد باردة تتحسس رأسي
_ ( أنتفضت بمكاني) : حيوانة
_ مين حيوانة ؟؟!! أنـــا؟؟!!!!
_ ( تنبهت للصوت ,, فتحت عيناي أنها ماجدة فقلت) : لا ,, ولا حدا حيوان
_ لا سمعتك جيدا ؟؟ قلتي حيوانه ؟؟!! على فكرة عندك حرارة حياتي !!
_ (فكرت أن أقول لها أن فتاة مجهولة اتصلت بها لتذكرها بموعد يوم الأحد ,, إلا أنني أجلت الأمر ,, وغمغمت) : يبدو ذلك
_ أني حيوانه؟؟!!
_ لا حبيبي ,, أقصد يبدو أن عندي حرارة ,, ومصدعة كتير
_ ي ي شو قلتي ؟؟
_قلت حبيبي
_ هس لأخلص عليك فوق مرضك ,, بوس وعض ومص وأفضل أنيكككككك لبكرة ,, لأني جد ما ارتويت منك ,, تأبري البي ,, لك أنت حبيبي ونور عيني كمان ,, أمممواااه سلامة عمرك يا عمري ,, ليتني بدالك ( تحسست رأسي بشفتيها وقالت : أوووو الحرارة عالية ولازم نتصرف ,, يأبرني المريض ,,هههه في عروسة زي فلقة القمر تمرض صباحية عرسها؟؟
_ ( أحمر وجهي ولم أجبها)
_هههه يظهر أن الزواج خضك هههه ,, أممممم يسعدلي قلبك أنا .. تناولت ميزان حرارة عقمته وحاولت وضعه في طيظي ,,, فصرخت :
_ هيه هيه وين؟؟!! وين رايحه
_ ضروري أعرف درجة حرارتك حبيبي
_ من طيظي ماجدة ؟؟!! أنا بشوف الناس يقيسون درجة الحرارة من تحت اللسان!!
_ من الطيظ أفضل وأضمن
_ لأ ماجدة خديها من تحت لساني
_ أمرك ,,هذه أول مرة يخضع فيها الطبيب لأمر المريض ,لأن المريض زي العسل,, أفتحي
_ لا استني ,, هذا الميزان كم طيظ خش؟؟
_ ههههه يخرب مطنك يا تسونامي ,,أممممم,, وحياتك ياعمري جديد أحضرته احتياطي مع بعض الأدوات الطبية لوقت عازه ,, وأرى أن وقته الآن ههههههه يلا أفتحي تمك حبي
_ أكيد ما خش ولا طيظ ؟؟
_ههههههه لا وحياة كسك الغالي ما خش ولا طيظ ههههههه
_ ( قلت في نفسي ,, وأنا أسرع بغلق فمي على الميزان( لا غالي ولا رخيص ,,دا أنا حاساه يعيني زي الخوخة المستوية ) وأيضا هربا من أي نقاش ,, لكن ماجدة لا حظت كدمات رقبتي
فسألتني بالأشارة عنها وهي تبتسم من تحت لتحت,, سعيدة بفعلتها ,, وعندما كشفت لها عن باقي الآثار الدامية ,,دار بيننا ,, أغرب حوار صامت ,, أعاتبها بــــــــــالإشارة وهــــي تعتذر ,,وأحيانا تنكر لإغاظتي,, برفع كتفيها كإشارة بأنها ليست الفاعلة ,, فــــــــأثور وأأكد لها أنها الفاعلة بينما كانت تنيكني طوال الليل ,, وعند هذه الحركة بالذات اصطبغ وجهي بالأحمر فانفجرت ماجدة بالضحك وحضنتني وقبلت وجهي قائلة : الحرارة ظهرت من زمن ,, ههههههه لكن منظرك وأنت ههههههه وأنت مغتاظة ومش قادرة تفتحي تمك,, أعجبني وسقت فيها ههههههه يأبرني ربكككككك بحبك بحبك بحبكككككككك ,, ولك بدي نيكك كل ساعة وكل لحظة وكل رمشة عين ههههههه لك أبوووووس روحك ,, ياروح روحي أنا
_ هأه؟؟
_هأه؟؟؟ مش بكيفك ههههههه نسيتي عهدك إلي أمس؟؟ أنت زوجتي ياحلوة بشرع الحب
_ (شاهدت الميزان بيدها فتذكرت أنني أستطيع الكلام ) لكني لم أتكلم بل غرقنا في ضحك متواصل لهذه المفارقة ,, وماجدة لاتكف عن قول ( هـأه) ههههه ,,بدي نيكك (هـأه) ثم أحضرت من حقيبة عندها فيها بلاوي زرق (حقنة وخافض حرارة ) جهزتها وبادرتني ,,
بعد هذه الحقنة بساعتين لابد أن تزول الحرارة أو على الأقل ,, تنخفض بشكل جيد ,, هههه
يلا حبي ,, وريني أجمل طيظ في العالم ههههه
_ هأه
_ بلا هزار هههه شو ( هأه) دا لازم
_ أبدا نيكيني مع أن كسي لسى ورمان أهون عندي من الأبر
_ هههه هههه سلامته ,, يلا حبي ضروري الإبرة ,, والنيك لا بد منه بس بعدين ,,يلا بسرعة لاتخافي أيدي خفيفة جدا ,, سترين بنفسك ,, يلا جف ريقي
_ مستحييييل كل شيء إلا الأبر
_ ولك جبانة ,, لا تخافي
_ ميه جبان ولا **** يرحمه
_ ههههه ولاااا ووو!!
_ ..........
_ شو؟؟؟!! هيييه حبي؟؟ لا تسرحي خليكي معي!!!
_ ولا شي ..
_أبدا؟؟؟
_ أبدا ,,,
_ ( أحضرت من نفس الحقيبة العجيبة قرصين خافض حرارة وقالت) سأحضر لك ماء لتأخذيهم ,, مع أن الحقنة أفضل وأسرع ,, يلعن أبو كسك الأحمر شو عنيدة ,, لكن بحبك بكل حالاتك شو أعمل أمممم لحظة ,,أحضرت ماجدة الماء ,,أخذت القرصين ,, حيث سألتني : أكلتي شي؟؟ طبعا لأ!! ,, دخان على الريق ,, أكيد لأني شايفة الفطور كما وضعته بالصينية على سريري؟؟!!
_ نفسي عايفة الطعام ,, بس بردانه ,,
_ لايجوز تاخدي أدوية بدون طعام !! حبي !!
_ لا بعدين نفسي غامة علي
_ شو قلتي ؟؟؟غـــااامة؟؟ ممتاز ههههههه أجمل خبر من عروسة ,,ههههههه لاتخافي هيدا وحام ههههههه ,, أيه شو بتحبي نسمي المولود هههههه يدلييييييي ,, لو عندي زب لجعلتك مفرخة ,,آآه ه _ مااااااجدة !!!!! عندك حرارة شي؟؟؟ وحااااام؟؟؟؟!!!! هههههه!!!! يظهر أن دماغك ضربت ,, وين ميزان الحرارة ؟؟؟ههههههه ( نسيت آلامي ضحكتني ماجدة غصب عني ) ثم قبلتني بحنان الأم وليسى العشيقة ,, ورجتني أن تطهو لنا شوربة خضار ,, وبطاطا مسلوقة ,, غلبني حنانها الزائد ,, وافقت وشاهدت حبورها وسعادتها ,, غمرتني بالأغطية المعطرة برائحتها ,, - : أمووووااااه نامي شوي بينما انتهي حياتي ,, ارتاحي
_ حاضر
_ أممممم يحضرلك الخير ياعمري أنا ,, سلامة البك حياتي ,, حاولت النوم ,, بينما دخلت
ماجدة مطبخنا الصغير لإعداد طعامنا والفرحة تملأ قلبها حيث سمعتها تغني أغنية لأم كلثوم : نسيت النوم وأحلامه – نسيت لياليه وأيامه – بعيد عنك حياتي عذاب – حياتي عذاب متبعدنيش بعيد عنك – مليش غير الدموع أحباب – معاها بعيش بعيد عنك- غلبني الشوق وغلبني – آه غلبني – وليل البعد دوبنبي – دوبني – ومهما البعد حيرني – ومهما السهد سهرني – لا طول بعدك يغيرني – ولا الأيام بتبعدني – بعيد – بعيد عنك (رن الهاتف ,, لم أشأ أن أرد , أو حتى أن ارفع الأغطية عن رأسي ,, كنت مرهقة فعلا ,,ومستمتعة بالغناء الجميل .. فأسرعت ماجدة من المطبخ لتجيب معتقدة أنني نائمة ..
_ ألووو ماجدة ؟؟ أهلا كيف الحال ؟؟
_ أنا بخير جيدة ,, لا لا أظن ,, أمواج مريضة ونائمة ,, وأنا في المطبخ أعد بعض الطعام ,, كان بودي دعوتك لكني سأحرج بعد الغداء مباشرة ( لغاية الآن لم أعرف من المتحدث على الطرف الآخر) لكنها تابعت بصوت منخفض : لا لا تحاولي الكذب,, أنا بعرفك لما بيولع كسك !! خلص ,, بدك تنتاكي ولو بزب حمار هههههه شو مش سامعة !! مش رح ارفع صوتي أكثر من هيك ؟؟!! قلتلك البنت تعبااانه ,, مريضة .. ومش حابه أزعجها ,, لا ما ظنيت,, خلصيني شو بدك الأكل على *****!! لأ بكرة مش فاضيه عندي دراسة بلاوي زرقة ,, ولا بعد بكرة ,, مابتهرب ,, لكن برأي نوقف خلص ,,أيوا خلص ,, شو دخل الحجاب بهذا الموضوع ؟؟!! نعم وعدتك لكن ما خدعتك,,أنت عندك أكثر مـــــن علاقة وأنا ما بحب هيك ,, لا لا مش زعلانه ,, ولا غيرانة!! لالا اياكي تجي أنــــا خارجة مباشرة بعد الغداء وأمواج مريضة ورح
تكون نايمه,,رايحه أذاكر عند صديقة ,,أنــت؟؟ لا لا .. خلص يابنتي افهمي الأكل عـــلى ***** شه !! خلص بكلمك بعدين , لأ مش مطلوب مني شرح أي شي !!( أغلقت السماعة حانقة)لذا
فهمت أو قدرت أن المتحدثة كـــــــانت صديقتها التي تواعدت معها أن تلتقين يوم الأحد وربما فهمت أيضا أن ماجدة قد اعتذرت عن اللقاء؟؟!! أو ربما أكون مخطئة ,, لـــــــــكني تمنيت أن يكون الأمر كذلك!! هل أصبحت أغار على ماجدة؟؟!! التي لم تعلم أنني سمعت من مكمني كل المحادثة ,, أو على الأقل ما قالته هي ,, وإني تمنيت لو أنني سمعت حديث الطرف الآخر,, لكنت علمت من هي المتحدثة وارتحت ,,وضعت ماجدة الطعام على صينية وجاءت توقظني ,, مع إنني ادعيت النوم ,, رفعت الغطاء عني بهدوء ,, تحسست رأسي ,, سمعتها تقول ,, الحمد *** خفت الحرارة : حبيب روحي ,, وقبل أن أفتح عيني قالت أفتحي فمك فعلاج العشاق الحب,, انصعت دون أن أفتح عيني أيضا معتقدة أنه دواء ,,لكنها وضعت ثديها في فمي وكان بنكهة النبيذ,, يبدو أنها وضعت ثديها في كأس نبيذ قبل أن تحضنني وتضعه في فمي دهشت ,
رضعته ورأسي فـــي حضنها كأني رضيعها فعلا ,, مصصته بشوق وحب ,, بينما راحــت أصابعها الدافئة تتخلل شعري,,تمسح جبيني وتقبله بحنان كبير,, رضعت ثدييها بلذة وعشق ملأ قلبي وروحي ,, حنانها ,, دفء مشاعرها أذاب جليد روحي ,, زرع عطره في حدائق وجداني ,, قبلاتها توقد مشاعري ,, تشعل جسدي,, تلهب قلبي البكر فيخفق بحبها ,, يصرخ
باسمها بصمت المتعبد ( يضايقني أنني لا أستطيع أن أعبر عما يعتمل في فؤادي نحوها) قالت
أرضعي يانور عيني الحب يجلي القلوب ,,يطرد الأمراض ,,يقوي الإنسان لمواجهة المصاعب
حبك شفاني من أدراني ,طهرني من هفواتي ,,وربما من سقطات كانت ستكون مرعبة ,,بحبك تسونامي فهل تحبينني بقدر حبي لك ؟؟ ( أومأت برأسي أن نعم)
_ تأبريني شو بحبك ,, بعشق روحك أنا
_ (لم أجب وتابعت مص ثديها بجوع وحب كبيرين ) فأخذت تغني :هذه الأغنية وهي بعنوان(عطش السنين )
1 – سمعيني نبض ألبك واسمعيني
رضعيني كـل حبك وارضعيني
خـــليني كــون نبض ألبــــــــك
وكــــــوني روحي وضي عيني
سمعيني , سمعيني , ســمعيني..
2- أمواج ياروح ألبي وخمر الوداد
أنــــــــتي مــــن غــير العبـــــاد
فداكـي عمري ,, حيــاتي قدري
بـــــــــــس أوعــــــي تـضيعيني
سمعيني , سمعيني , سمعيني ..
شاركتها الغناء ..
3- مجدت حبك لباقي عمري وسنيني
مكانك فــي ألبي وفـــي ألبك مكاني
عمري ما خون عهد الهوا ولا الأماني
فديتك ياعمري,,بعمري وعمر تــاني
سمعينـــي , سمعينـــي , سمعينــي..
مااااجدة :
4- نيــــكي ألبي , نيـــــــكي روحـــي
طفي نيرانــــي وجنــــــونـــــــــــي
أتــــمتعي,, نيكي عمري ومتعينـــــي,,
أترعي من شهد كسي
بشهد كسك أحرقيني
واسمعي نبض ألبــي
ونبض ألبك سمعيني
سمعيني , سمعيني , سمعيني ..
أموااااج :
5- نيكي ألبي ,, نيكي روحــي
يا طبيبي ,, يا حبيبــــــــــي
اشفيني من أصعب جروحي
لذروة النشوة وصلي ووصليني
ونبض ألبي اسمعي ,, نبض ألبك سمعيني
سمعيني , سمعيني ,, سمعيني .........
مااااااجدة :
6- تسونامي حياتي ,,صحاني حبك أحــياني
نـــــــــــــورتي ألبــــــــي وظلمـة سنينـي
فـــــــــي ألـــــب ألبــــــك أزرعينـــــــــي
واسـمعي نبض ألــبي ونبض ألبك سمعيني
سمعيني , سمعيني , سمعينــــــــــي ....
ماجدة وأموااج معا :
7- وعلى طول أحنا سوا
حنعيش أحــلى هـــــوا
نـروي عطش السنين
نمسح دمــع الأنيــــــن
نــــداوي وجـع الحنين
تـدوبي فيــا وتدوبيني
تـــــــسمعي وتسمعيني
أغلى نبض يا نن عيني
سمعيني , سمعيني , سمعيني .
************************************************** *
تناولت بعض الشوربا وأطعمتني ماجدة بيدها بعض البطاطا ,,بعد الغداء لبست ماجدة قميص نوم أبيض شفاف جميل جدا ,, وبدون مقدمات جلست قربي في السرير وقالت : حبيبي
_ حبيبي نعم
_ تسلميلي ويسلملي حبك ويدوم ,, ممكن نتكلم شويه؟؟
_ ممكن طبعا
_ حبيبي لك عندي اعتراف أعتبره واجب ,, ومن حقك علي أن ...
_( قبلتها ) لا أريد أن أسمع أي اعتراف سوا ما يجمعنا من حب
_ بل يجب أن أعترف,, لأن ما أخفيه يخنقني ,, يقتل صفاء روحي,,خاصة وأنتي في أحضاني نمارس الحب بمشاعر صادقة جدا ,,نبل مشاعرك يجبرني على الاعتراف اليوم قبل الغد ..
_ طيب ماجدة براحتك أني أصغي ,, وتأكدي سلفا ,, مهما يكن اعترافك فلن يلقى مني سوا
التفهم وصدق القول ,,
_ لهذا أشعر بالاطمئنان ,, أريد أن القي عن كاهلي ثقل تجربة خضتها وندمت ,, انتظرتك أربع سنوات ولم أيأس ,, ليتني تابعت صمودي حتى النهاية في جحيم عشقي الصامت لك
ولم أسقط أخيرا ..
_ حبيبتي تكلمي واستريحي مما تعتبرينه حمل يثقل كاهلك,, ولو أعرفه لحملته عنك بكل رضا ..
_ أمواج نبل مشاعرك يقتلني أن لم أخرج ما بداخلي كله ,, وأنني أقبل منك أي قرار بعد ذلك
ولكن أتمنى عليكي أن لا تظلميني يا عمري
_ أظلمك ؟؟ أنا ؟؟ أبدا لا أستطيع
_ مارست الجنس مع فتاة قبل مدة قصيرة .. ( حل صمت رهيب) مع أنني خمنت عمن تتكلم ماجدة ,, ومع ذلك شعرت بصدمة قوية ,,عجبت لردة فعلي مع علمي المسبق بما حدث ,, ووجدتني أسألها بغيظ : متى حدث ذلك ؟؟ بعد أم قبل .... ( قاطعتني ) ....
_ لا لا ياعمري ,, قبل أن يحدث بيننا أي شيء ,, سوا عشقي الصامت وعذابي بقربك
_ ( لم أستطع مواصلة الحوار) حزنت حقيقة .. أسرعت ماجدة فأشعلت لي سيجارة ,, أخذت أدخنتها بصمت بينما راحت تراقبني بوجل شديد وصوت أنفاسها يضج في رأسي ,, كانت كمن ينتظر حكما مبرما بالإعدام ,, صدرها يعلو ويهبط بتواتر عجيب ,, عيناها مفتوحتان عن آخرهما ,, يداها لا تستقران بمكان واحد ,, ثم بدأت تقضم أظافرها بأسنانها ,, صفعتني الأسئلة : لماذا صعقت وكنت أعرف قصتها مع صديقتها؟؟!!! بل وجرت تفاصيلها خلف ظهري؟؟!! وأنا أعاني محنة شهوانية لم تكن لتقل عما كانتا تشعرن به حينها؟؟!! ثم وكما قالت لم تمارس بعد علاقتنا ,, مما يؤكد أنها لم تخني ,, ولكن هل خانت مشاعرها نحوي؟؟!!
من يدري ماذا كانت تعاني حينها؟؟ وكيف استطاعت أن توفق بين الأمرين؟؟ عشقها لي ومحنة ربما ألمت بها؟؟ ثم الست مثلها إنسانة أعاني أحيانا من فيض المشاعر؟؟ وأتمنى ممارسة الجنس؟؟ كم مرة أثارتني كلمات الشباب وغزلهم بجمالي؟؟ لكني كنت أقمع رغبتي؟؟
تعودت أن أقمع أية مشاعر ومهما كانت بسيطة؟؟!! لأنني نتاج مجتمع محافظ لا يرحم ,, فعلا الإنسان مخلوق عجيب ,, يحمل ألوان مختلفة من المشاعر ,, تستعر أو تتجمد ,, تحقد أو تذوب عشقا !! لغز لم يستطع حله علماء العالم !! انتبهت إلى أن ماجدة انتقلت لسريرها بصمت ,,غمرت رأسها بالأغطية بدون أن تضيف أية كلمة ,, لكن من ارتفاع وانخفاض الأغطية فوقها علمت أنها تذرف دمعا حارا ,, شعرت أنني قذفت من ارتفاع وكدت أصلها غير أن الهاتف رن في تلك اللحظة ,, كنت أقف قربه ,, (وكانت ماجدة في منتصف المسافة لتصل للهاتف) لكنها تجمدت مكانها وأثر الدموع في عينيها حين رفعت السماعة وقلت : ألو نعم؟
_ ( الطرف الآخر) الو مرحبا ,, من فضلك هل أستطيع التحدث إلى ماجدة؟؟
_ لا ,, لا تستطيعين محادثتها الآن على الأقل
_ سلامتك قالت ماجدة أنك مريضة ,, أنت أمواج على ما أظن صح؟؟
_ نعم أنا أمواج ,, شكرا لاهتم*** بمرضي
_ ولكن لماذا لا أستطيع محادثتها ؟؟ هل خرجت؟؟
_ لا لم تخرج ماجدة موجودة ,, لكنها لا تريد أن تتحدث إليك وأرجو احترام رغبتها وعدم إزعاجها مرة أخرى
_ كان بيننا موعدا غدا الأحد ,فماجدة صديقتي واردت ان اذكرها به,, سأكلمها في وقت لاحق
_ عفوا لم أتشرف بمعرفة أسمك بعد ,, ولكن أنصحك بأن تدعيها هي تقرر ما تريد
_ أسمي سمر ,, طالبة طب سنة ثالثة
_ أهلا سمر تشرفت بمعرفتك
_ شكرا ,, أرجو أن تبلغي ماجدة أنني أسامحها ,, وأقدر بأنها ربما متوترة من شيء ما
لذا لن أعاتبها على رفضها محادثتي الآن
_ عفوا انتظري لا تغلقي السماعة لو سمحتي ,, فأنا لم أنهي كلامي بعد
_ عفوا تفضلي آنسة أمواج
_ (وماجدة تراقبني بدهشة وتشير بيدها أن أغلق السماعة ) لم أجبها لرغبتها وتابعت قائلة :
من دواعي سروري آنسة سمر أن أزف إليك نبأ ميلاد علاقة حب متأصلة نقية بيننا أنا وحبيبتي ماجدة ,, تزوجنا أمس ,, ولأنك صديقة مقربة كما فهمت من ماجدة ,, ولأنها تحترمك جدا ,, أبيح لنفسي وبصفتي العروس ,, أن أدعوك لأن تكوني أول من يبارك زواجنا
وننتظر زيارتك للتهنئة في أقرب فرصة عزيزتي ( انهارت ماجدة على السرير القريب ويدها
على خدها دون أن أعرف نوع المشاعر التي اجتاحتها بعد سماعها حديثي مع صديقتها سمر
التي تابعت عبر السماعة بعد صمت : مبر,, اقصد مبروك ,, وتحياتي لماجدة ,, طبعا سأزوركن في أقرب فرصة ,, سلام
_ شكرا سلام ... أغلقت السماعة ثم وأنا أتوجه لماجدة المبهورة من حديثي مع سمر ,, وبعد
أن قبلت شفتيها ومسحت دموعها ,, وبصوت يقطر عشقا غنيت لها ,, و**** و**** واحشني موت ,,و**** و**** واحشني موت ,, قلبي لو من حديد ,, ذاب وأنت يعيد ,, لو خسرتك حبيبي ,, شلون أحب من جديد ,,وين القى وفا ,, أو أحس بدفا , وين ,, وين القى وفا ,, و**** بعدك
حياتي بيها اختفى ,, روحي يمك حبيبي ,, بيدك أتمنى موت ,, (خلال غنائي كانت ماجدة التي
تحب صوتي تبكي فرحا وتقبلني بذهول )... زرعت قبلاتها في كل مكان من وجهي ويدي ,, مسحت دموعها قبلت ثغرها وقلت بصدق مشاعري نحوها :ماجدة بحبك .. بحبك جدا .. ولن يفرقنا أي شيء ..
_ ( وهي تقبلني ) يا حياة ماجدة ,, يا روح ماجدة ,, اعترافك لسمر هز كياني وأكد لي حملك للمسؤولية ,, طيبة قلبك كنست كل حزن وكل عذاب كابدته سابقا وسأكابده لاحقا لأجلك ,, سأكرس حياتي وعمري لحبك وحدك ,, متوجة على عرش قلبي الذي لم يعد يتسع لأحد سواكي يا ملاكي ,, أنت روحي وحلم حياتي الذي تحقق بخفق قلبك لي وحدي,, وحدي وحدي.. أجبتها وأنا أبادلها قبلاتها ,, لك وحدك وحدك ..صدقيني
_ وأنا سأكون كتابا مفتوحا صفحاته بين يديكي لباقي العمر
_ لن أكون أقل منك صدقا وصراحة ماجدة ( يبدو أن وجهي علته حمرة)
_ أموت ,, أموت بحمرة خدودك وخجلك أممممم ,, لكنك قوية بما يكفي للدفاع عن مبدأ تؤمنين به ,,وهذا منتهى أملي بك ,, أنت أكثر من رائعة ,, بل أكثر من مدهشة ,, مذهلة ووو ,, ( قبلتها وقلت ) وبحبك موت ومن غير حبك حبيبي أموت ,, أخذت تدور في الغرفة
كأنها سكرانة ,, ثم أجلستني على جانب السرير ووضعت شريط رقص شرقي في الجهاز وأخذت ترقص ,, رقصت بشكل مذهل ,, اكتشفت أنها موهوبة جدا ,, عزفت بجسدها فرادة
نادرة وإبداع أصيل ,, نصف ساعة تقريبا أدتها ماجدة رقصا حقيقيا منسجما رائعا ,, ثم جلست في حضني وقالت : شكرا حبيبي ,, شكرا ياعمري ,, فمثلك يشكر على حبه,, على
وفاءه ,, ههههه وعلى جرأته في الوقت والمكان المناسب,, بحبك بحبك بعشق سماكي أنا
زوجتي بنتي حبيبي روحي وكل دنياي ,, فبعد كل*** لسمر لا يوجد ما يقال ,, اختصرتي حياتي بكلمة بحبك ماجدة ,, اختزلتي روحي بقبلاتك ,, أمواااج ,, تسونامي عمري بحبك
حبك حملني إلى أبعد جزر العشق وأجملها ,, ,وأعطرها ,, أمواااج الياسمين الياسمين أنت,,
أنت عطر كياني ,, بحبك ,, بعبدك أنا .. ) سكرت من خمر كلامها وصدق مشاعرها ,, لم استطع في الواقع مجاراتها في معسول الكلام ,, فهو ملعبها ,, لذا كنت أقبلها ,, أشويها بقبلاتي على أماكن كثيرة من جسدها الرائع المعطر لأجلي ,, بعطر لطالما أحببته عليها ,,وكانت تعلم بذلك ,, في حين تابعت قولها : أمواج صوتك يشجي الفؤاد ,, إحساسك بالكلمات التي غنيتيها لي فاق تصوري!! هل أنتي مطربة متخفية بهوية طالبة؟؟!!
_ هههههه وهل أنتي راقصة متخفية بثوب طبيبة؟؟!!
_ هههه صدقيني صوتك وإحساسك أجمل مليون مرة من كثيرات ممن امتهن الغناء لا صوت ولا صورة ؟؟!! بينما أنتي ,, آآآآخ من حبك أنتي وجمالك أنتي ,, أنا لست راقصة ,, هي هواية أحببتها منذ صغري وأمارسها أثناء المناسبات العائلية
_ أخذتي الموضوع جد ؟؟ أنا بهز معاكي ,, أنا بحب كل الفنون بشكل عام وبشكل خاص الغناء والموسيقى ,,
_ أمواج بجد ليه ما درستي موسيقى؟؟!!
_ كان بودي لكن أهلي وما أدراكي ما أهلي ,, رفضوا قطعيا
_ معلش حبيبي بس عايزاكي تغنيلي ديما ,, صوتك مميز جدا ,, وبحبه
_ يلا ألبسي خلينا نخرج
_ بأمر عيونك أنا لكن مش اليوم
_ ليه كدا ؟؟!!
_ لأنك مريضة ولسى عندك حرارة
_ أبدا أنا صحتي بعد رقصك الممتع تحسنت جدا هههه
_ معلش يوم آخر ههههه
_ لأ اليوم ,, الآن أو بزعل منك
_ (قبلتني) لا ياعمري أنا لا يمكن أزعل حبيبي ,, لكن حرارتك ؟؟
_ هس خلاص
_ ههههه يمه ؟؟ خفت انا هههههه يأبرني المكشر ههههه حاضر أمرك
_ ألبسي كويس الطقس بارد جدا
_ حاضر حبيبة ألبي واسمحيلي أخترلك ملابسك ,, أنا بحب علكي ملابس معينة
_ براحتك حبيبتي ألبس إللي تحبيه
_ (قبلتني بحرارة) لا لا,, هيك أنا ولعت,, بدي نيكك ,, بعدها نخرج
_ لا لا,, مين يقدر يمشي بعد النيك خاصة منك ؟؟ بعد ما نرجع أنا تحت أمرك
_ حيااتي ؟؟
_ أففففففت ماجدة ,, أسمعي الكلام : قلنا بعدين!!
_ أممممم طيب حاضر,, بس فكي الكشرة هههه أنا أصلي بموت خوف ههههه
_ فكيناها هههههه ) ... خلعت البيجامة وكدت أرتدي الملابس التي اختارتها لي ,, لكنها تشبثت بكيلوتي ورجتني أن أدعها تبوس كسي وتمصه مصه واحدة فقط ,, رضخت لأمرها بشرط أن لا تؤلمني كعادتها ,, فوافقت وقبلته بحرارة ومصته فارتفعت حرارتي أكثر مما هي مرتفعة ,, فأسرعت برفع كيلوتي ,, وأكملت ملابسي ,, وأكملت ماجدة ارتداء ملابسها دون أن تكف عن الضحك ؟؟!! وعندما سألتها عن سبب ضحكها ,, قالت : سرعتك في اللبس مثل توم وجيري هههه ,, غرقنا بالضحك ثم تبادلنا قبلة عميقة جدا قبل المغادرة ,,في الطريق وأنا خلف المقود سألتني : إلى أين؟؟
_ مفاجأة ,, ستعرفين عندما نصل
_ مفاجأة ؟؟ ههههه فعلا فاجأتيني وأنتي تردين على هاتف سمر والآن مفاجأة أخرى **** يستر هههه,, لم أجبها وتابعت القيادة وسط زحام شديد ,,بينما بحثت هي في الراديو عن موسيقى هادئة جلبت لنا راحة للأعصاب ,, لا حظت أنها تنظر إلى خلسة فقلت ماجدة اياكي
فنحن في الشارع ؟؟ فقالت ضاحكة لا تخافي أنني أقبل وجهك بعيوني فقط فهل هذا ممنوع ؟؟هههههه ,, دخييييييل كسك أنا,, آخ لو أطوله لأورمه مص ي ي ي جننيييييي
_ خلص أهدي ,, ) وصلنا المكان المقصود ( محل للصياغة) استغربت ماجدة !! دخلت ودخلت خلفي,, اشتريت خاتمين رائعين تزين كل واحد منها حبة الماس في منتهى الروعة
اتسعت عيناها من الدهشة عندما جربت واحدا منهما على أصبعها ثم جربت الآخر على أصبعي ,, وضعهما البائع في علبة صغيرة ,, وضعتها في حقيبتي ,, دفعت له وغادرنا ,, تابعت القيادة ( ماجدة صامته تراقبني بدهشة) وصلنا المكان المطلوب وكان مطعما في ضواحي المدينة له ميزة خاصة ,, يقع في وسط بحيرة شاسعة ,, فيها مراكب كبيرة ,, يشبه إلى حد بعيد جزيرة عائمة ,, وهو على شكل باخرة ضخمة ,, فيه من الخصوصية ,, بحيث يستطيع الزبائن الجلوس داخل غرف زجاجية دافئة ,, لها واجهات بحرية في منتهى الروعة ,,جلسنا في أحداها ( كانت ماجدة مازالت تحت الصدمة حين سألتها ) : ما رأيك ؟؟
_ مذهل !! مكان مذهل بحق!! وكيف حصل وعرفتي هذا المكان؟؟!!
_ حضرت إليه مع كروب اتحاد الطلبة فأعجبني ,, ثم أصبحت أحضر إليه أحيانا بمفردي
_ بمفردك ؟؟
_ اطمئني بمفردي ههههه
_ ولماذا لم تدعيني مرة لأمتع نظري بهذه التحفة الطبيعية؟؟
_ لا أعلم ماجدة ,, بجد لا أعلم لماذا لم أفعل !!
_ طبعا ,, فطيلة السنوات السابقة لم يكن يدور بيننا إلا حوارات قليلة ,, وأنت دائما خارج المنزل للدراسة في الحديقة القريبة ,, لكن الشتاء منعك من الخروج ,, فشكرا للشتاء الذي حبسك في الغرفة ههههه
_ ههههه
_ كان ومازال كل*** قليل ,, وربما محسوب؟؟!!لماذا أنت بخيلة ؟؟هو الكلام بفلوس؟؟ هههه
_ هههههه
_ تهربين من الكلام بالابتسام وأحيانا بالضحك؟؟!!
_ لست محاورة جيدة
_ ولسنا في مقابلة تلفزيونية !!! فكوني على طبيعتك
_ حاضر
_ حاضر ؟؟!! شوفي وجهك أصبح كالتفاح اللبناني؟؟!! لماذا حبيبتي؟؟!!
_ أبدا لا شيء
_ بل فكرتي للحظة بشيء ما,, فاحمر وجهك ؟؟ ما هو ؟؟ أهو شيء مخجل؟؟ فكري بصوت عالي ,, دعيني أشاركك أفكارك ,, ستعتادين ويصبح الأمر عادة طبيعية ..
_ حاضر
_ حاضر؟؟ ههههه
_ ماذا أقول ماجدة ؟؟ هي طبيعتي فماذا أفعل؟؟
_ قولي أحبك فبدون حبك لا أكون جميلا هههههه
_ ههههه لك صوت جميل أيضا
_ خلص هههه تعالي نعمل بالغناء وكس أم الدراسة واللي بيدرسوا ههههه
_ هههههه
_ تفاحة حياتي ,, ياسمينة فؤادي بماذا تفكرين؟؟ احمرار وجهك يفشي أسرارك؟؟
_( أخرجت العلبة من حقيبتي وقلت) :لا شيء فقط أريد أن تقبلي خاتمي هذا كهدية زواج هههه ,, وضعته في أصبعها فرفعته إلى شفتيها تقبله بحب العاشقة وسرقت مني قبلة خاطفة
ثم تناولت الخاتم الآخر قبلته بدوره ووضعته في أصبعي وقد غرقنا في نظرة مارسنا فيها قبلات العيون ,, بينما تشابكت أيدينا ,, إلى أن قالت : حبيبتي تذهلينني ,, لكن ثمنهما كان
مرتفعا جدا ,, كان يمكن أن نشتري أرخص منهما ولن يقلل ذلك من قيمتك في قلبي
_ أبد لا يجوز أن أقدم هدية زواجي من النوع الرخيص
_ حتى لو كان خاتمك عبارة عن قطعة قطيفة ,, أقبلها وأقدرها ما دامت منك حياتي
_ مبروك حبيبتي
_ مبروك ياعمري
_ ماذا ستأكلين اليوم ؟؟
_ اليوم سآكل من اختيارك ,, عارفة نفسي في أيه كمان؟؟
_ اتفضلي حبيبتي كل ما تشتهيه اطلبيه
_ نفسي أطرد كل هؤلاء الزبائن من هنا ,, لنبقى لوحدنا ,, ونفضل ننيك في بعضا ثلاث أيام متواصلة هههههه ,, دخلة جديدة ,, أورمك فيها مص ونيك حتى أرتوي تماما هههههه
_ هأه ,, ههههه يخرب عقلك ثلاث أيام ؟؟؟ هأه ,, أموت ههههه
_ هأه؟؟ هههه مش بكيفك بعشق سماكي أنا
_ وأنا بحبك جدا حبيبتي
_ ميحرمنيش منك ياعمري,, دخيلو كسك الأشقر وحشني,, وحشني ي ي ي
_ هيه وطي صوتك حولينا ناس!!
_لا يسمعوننا حبيبي ,, الزجاج مانع طبيعي ,, آآآخخ على مصه منه
_ خلص حبيبي نحنا مش في بيتنا!!
_ يأبرني الخجلان ههههه حاضر
_ شو رأيك بالسمك المشوي؟؟ وسرفيس عربي وفواكه
_ ممتاز وياريت صحن من قبلاتك مع ليمون حامض وفلفل حار أمممممم يدلي ي ي ي
_ مجنونة,, جد مجنونة ههههه
_ أبدا أنا طايره ,, دايبة ,, عاشقة ههههه
_ شو بتحبي تشربي؟؟
_ هههه نبيذ من كسك لتمي مباشرة آآآآخ خ
_ بدي موتك ,, هههه خلص شو صرلك ماجدة ؟؟
_ موتيني ,, نيكيني ,, بحبك بعشقك ,, غنائك الساحر لسى في أذني
_ حبيبتي وأنا بحبك موت ,, وصوتك جميل أيضا ,, ورقصك حكاية ) بس عندي مشكلة في السمك ,, كانت أمي تفرز لي الحسك,, وإلا هجرته
_ تسلملي أمك وأبوكي وكل فرد بأسرتك ههههه أنا حبيبي بفرز لك الحسك تأبريني ..
_ شكرا ههههه ) .. في المطعم خدمة عبر الهاتف لشيف المطبخ مباشرة من الهواتف المتوفرة في كل الغرف ,, لم أنسى طلب النبيذ قبل الوجبة إضافة لطلب ثلاث (قرنفلات بيضاء) لماجدة بشكل خاص وسألتها عندما قدمتهم : هل أنت سعيدة حبيبتي؟
_ سعيدة؟؟ هذه كلمة غير معبرة عما يعتمل في صدري وروحي من سعادة ,,خاتمك في أصبعي عند وريد قلبي ,, زرعك في فؤادي للأبد ,, رومنسيتك ,, حنانك وحبك لي لا يضاهيهم ثمن في الدنيا ,, اهتم*** يدهشني !! كأنك تحاولين تعويضي عن سنوات معاناتي
الصامتة ,,
_ أعذريني حياتي لم أكن أعلم بعذابك ,, لماذا لم تخبريني؟؟!!
_ حاولت ولم أفلح ,, خشيت أن أتسبب برحيلك عني للأبد ؟؟
_ بصحتك ,, عجبك النبيذ ,, طلبته معتق لأجلك فالمناسبة تستحق ,, احتفال بحب صادق ورباط أبدي
_ طعمه رائع ,, شكرا حبيبي ,, طبعا رباطنا أبدي ,, صدقيني سعادتي لا أستطيع وصفها ,, حتى تنفسي أشعر أنه مرتاح أكثر ,, زمان كنت أشعر أن شيء ما يربض على صدري ,, يخنقني
_ سلامتك راح الشر
_ راح بلا عودة ,, لأنني سأبذل قصارى جهدي لإسعادك حبيبتي
_ وأنا أيضا سأبذل جل طاقتي لتكوني سعيدة حبيبتي
ليتني علمت سابقا ,, خسارة الأيام والسنين ,, لكن سؤال ؟؟ : هل كنتي ستوافقين لو صارحتك بحبي سابقا ؟؟ أريد أن أعرف ؟؟
_ صدقيني لا أعلم ,, لم يخطر في بالي أي شيء من هذا القبيل
_ مذ رأيتك عشقتك وتمنيت لو تبادلينني مشاعري,, ومع الوقت راقبت طريقة حياتك واهتماماتك ,, جديتك كانت حاجزا صلبا بيننا ,,لم أجريء على مفاتحتك بعشقي لك,, خاصة
طريقتك المقتضبة في الحوار!! فدائما الإجابة عندك ,, أما بكلمات مختصرة أو بابتسامة لا تجعل محدثك يعلم أنك متجاوبة أو رافضة ؟؟!! لماذا ؟؟!! ما سبب هذا الأسلوب الغامض؟؟!!
_ سبق وأبلغتك عدم إجادتي للمحاورات ماجدة
_ أبدا !! أنا أقدر أن خجلك المفرط ربما هو السبب
_ ربما
_ ربما؟؟!!لاحظي ؟؟نفس الطريقة المقتضبة ؟؟كلمة وابتسامة ؟يابنتي الحوار مهم بين البشر
_ ماذا أفعل ماجدة؟؟ هو أسلوب تعودت عليه؟؟
_ لا ,, يجب تغيره ,, لا أحب منك هذا الأسلوب معي ,, كلميني؟!! أفتحيلي قلبك,, أنا حبيبتك ماجدة ,, التي تعشق أن تسمعك حتى لو شتمتيها
_ لن أشتمك في يوم من الأيام ماجدة ,, لكني لم أتعود أطالة الحديث مع أحد
_ بالعكس حبيبتي في بعض الحوارات متعة حقيقية ,, كحوارنا الآن مثلا ) .. تناولت جرعة نبيذ وسرحت في صفحة الماء أراقب الأسماك وهي تقفذ ثم تغوص في الماء من جديد ,, هذه الحركة من الأسماك كانت ومازالت تدهشني ,, قطعت ماجدة تأملاتي قائلة :
_ الهروب لن يفيدك ؟؟ أنتي حبيبتي,, ويجب أن نتحاور دائما بالكلام الواضح الصريح البعيد عن المراوغة ؟؟
_ أنا مراوغة؟؟!!
_ أجمل وأطيب وألذ وأطعم مراوغة في الدنيا ههههه بصحتك ياعمري أنا
_ هههه بصحتك
_ شفتي ؟!! كلمة واحدة : بصحتك ,, هذا لا يكفي حبيبي,, خاصة بين العشاق على الأقل!! يا عمري انطلقي,, تحدثي بطلاقة !! لا تخجلي !! أريدك شديدة الثقة بنفسك ,, فالحوار ليسى امتحانا ننجح به أو نرسب؟؟!! الحوار لغة تواصل بين الناس ,, اليوم مثلا أبدعتي ,, أدهشتني أثناء مكالمتك مع سمر!! صدقيني لم أعرفك!! ثقة شديدة بالنفس ,, قرار صلب ,, أنهيتي جبل من الإحراج والارتباك الذي كنت اشعر به ويسود حياتي ,, كنتي رائعة
_ هههه أستطيع الحوار لكن (مدكنه) ههههه
_ !! مدكنه؟؟ ههههه ياريت يكون كل*** صحيح ههههه ( مراوغة) لكن بحبك بكل حالاتك وأريدك أن تكوني كاملة ,, حقيقية
_ وهل أنا مزيفة؟؟
_ أبدا ,, أنت صادقة ,, لكن خجلك وعدم تفسير مشاعرك للآخرين من خلال الحوار ,, قد يسيء فهمهم لك ,, ويدعو لعدم فهم شخصيتك الحقيقية
_ كلام كبير ههههه
_ كلام كبير؟؟ أخ شو أعمل فيكي؟؟؟ هههه
_ لا شي هههه حضر الطعام
_ هههه مراوغة ,, مراوغة ,, لكن مش حسيبك والأيام بيننا يا تسونامي حبي
_ ههههه ولعلمك عندما تحدثت إلى سمر,, ههههه أنا نفسي لم أعرف نفسي ههههههه
_ ههههه !!! يخرب ( مطنك) ههههه : أمواج هل أستطيع أن أطرح عليكي سؤال؟؟
_ تفضلي لكن أرجو أن لا يكون صعب هههههه
_ لا هو سؤال عادي وبيحصل مع البنات العاديات فكيف وأنت بهذا الجمال,, ألم تقيمي علاقة غرامية مع أحد؟؟
_ أوف !! في الحقيقة لم أقم أي علاقة من هذا النوع مع أحد
_ علمت من زميلة لك ,, عربية ,, أنك نقلتي دو*** إلى كروبات الأجانب هربا من تغزل الشباب العرب في الكروب السابق؟؟ لماذا ؟؟ ألم تجدي بينهم من يرضيك؟؟
_ الغزل المبتذل لا يرضيني ,, شبابنا عقلهم بالجنس قبل كل شيء وهذا خطر لا أمارسه
_ معك حق ,, لكن الجنس شيء طبيعي مثل الغذاء نحن بحاجة إليه ,, ولكن نستطيع أن لا نذهب بعلاقاتنا لمرحلة الخطر ( مثل الحمل مثلا) ؟؟
_ والأمراض الجنسية التي نسمع عنها كل يوم ,, لا يوجد شاب ليسى له أكثر من علاقة!!
_ ليسى بالضرورة !! هناك من هم متوازنون جدا ,, وصادقون أيضا !!
_ لم أرد دخول هذا المجال من الأساس
_ أنت خشيتي السقوط في المحظور !! لكن التعميم في أي أمر يعتبر فهم ناقص
_ لا ناقص و لا زايد ,, هكذا ريحت راسي
_ وشغلتي رؤوس الآخرين ,, ولعلمك ,, تمناك الشباب والبنات على حد سواء ,, والهروب ليسى حلا مناسبا ,, بل مواجهة الذات هو الحل الصحيح ,, أعلم أننا شرقيون نحمل أمراض
مجتمعاتنا قبل جوازات سفرنا ,, لكن الطبيعة البشرية,, مشاعر بحاجة للرعاية المتوازنة ..
_ كلام كبيرررر ,, فعلا نحن شرقيون وهذا يتطلب الالتزام بأمور كثيرة
_ الالتزام ؟؟!! من الذي وضع شروط وقوانين هذا الالتزام؟؟!! ولماذا يجب على الأنثى فقط التقييد بها ؟؟!!
_ لا أعرف ماجدة بالضبط ,, لا أعرف لماذا؟؟!!
_ بل يجب أن نعرف!!
_ ماذا نعرف؟؟!!
_ نعرف لماذا أن اللذين وضعوا هذه القوانين هم أنفسهم لا يتقيدون بها ,, يفرضونها علينا فقط ,, يتدخلون حتى في أبسط حقوقنا ,, بينما يسافرون لآخر الدنيا من أجل ممارسة الجنس
الرخيص في منتجعات أوروبا ,, بعيدا عن أعين المغفلين أمثالنا ...
_ هكذا هو الأمر في بلادنا وليسى لنا حيلة لتغيير هذا الواقع ..
_ بيدنا أن نمارس حياتنا كما نحب بعيدا عنهم أيضا
_ ألسنا نفعل ؟؟!! والدليل زواجنا أنا وأنتي
_ زواج سري,, ولو حصل في بلادنا فمصيرنا الجلد والرجم حتى الموت ؟؟
_ نعم صحيح
_ هذه الأمور تقض مضجعي ,, تشعرني بالغثيان ,, تسلب أرادتنا تحت مسميات عديدة
_ إذا أخرجيها من رأسك وارتاحي
_ كيف نطردها وهي تحت جلودنا ,, نتنفسها في كل حين ؟؟!! تمارس علينا في كل وقت
تارة باسم الدين ,, وأخرى باسم الأخلاق ,, وطورا باسم العادات والتقاليد ؟؟!!
_ فعلا نحن نعيش في تناقض عجيب!!
_ من أجل هذا ,, أريدك حياتي أن لا تشعري بالذنب فتخجلين من ممارسة حياتك بالشكل الذي يرضيك ,, ما دمتي لا تسببين الأذى لأحد..
_ كل*** صحيح
_ اتفقنا إذا ؟؟ لا داعي للخجل ,, فنحن بشر نخطئ ونصيب
_ تماما
_ والآن أمام كل هؤلاء رأونا أو لم يفعلوا ,, أريدك أن تقبليني
_ ماجدة ؟؟!! ماذا تقولين؟؟!! أعقلي؟؟!!
_ هو حقنا وممارسته منتهى العقل
_ ماجدة روقي حبيبتي
_ وبحب الناس الرايئة ,, أما العالم المدايئة هههههه بحبك بحبكككككككك
_ ,انا بحبك ,, ماجدة حبك جدد حياتي
_ ي ي ي دخيلك أنا ,, أيوا قولي,, عبري,, عيشي ,, فحبك متغلغل في دمي,, تجاوبك وحنانك أزالا الصدئ عن روحي ,, حبك غسل قلبي بماء الورد,, عطر حياتي,, أحياني من جديد,, و لا أطمع بأكثر من ذلك ,, أخشى فقط أن تفرقنا الأيام وهذا يقضي علي
_ أبدا لن يستطيع أحد أن يفرقنا
_ و لا قسوة الأيام؟؟
_ و لا قسوة الدنيا كلها
_ أموت فيكي,, فديتك بروحي بحياتي ومماتي
_ بحبك موت ومن غير حبك أخاف أموت
_ سلامة عمرك يا عمري ,, أنت بلسم جروحي ,, ضوء عمري كله,, وهبتك نفسي مقابل هذا الحب والوفاء الذي تعاهدنا عليه ) ... بدون مقدمات أخرى تبادلنا قبلة عميقة جدا ,,
لم نشعر بالزمان أو المكان ,, بعد الغداء انتقلنا إلى القاعة الزجاجية أسفل المطعم ,,قاعة دافئة تحيطها جدران من الزجاج السميك,, تتجول المخلوقات البحرية خارجها ,, تتفرج علينا
بينما تعزف فرقة موسيقية أروع المقطوعات ,, لباخ وبيتهوفن وغيرهم من المشاهير ,, انتشر العشاق هنا وهناك ,, يتبادلون الحديث وأحيانا القبلات,, وهناك أيضا من يراقص من يحب على أنغام الموسيقى الساحرة ,,جلسنا وأخذنا نتابع الأسماك في الخارج ونستمتع بجو هادئ خرافي ومريح جدا,, العشاق يحضنون بعضهم ,, يرقصون ويتبادلون القبل الساخنة ,,
_ يبختهم ,, حقيقيون لا يمثلون ,, كمن في بلادنا ,, أبالسة في ملابس حملان
_ كل*** صحيح لا أحد هنا يتدخل في حياة الآخر ,, هناك شابان يقبلان بعضهم بحرارة
_ يعيشون حياتهم بصدق ,, بلا مواربة
_ مجتمعاتهم تختلف عن مجتمعاتنا
_ لماذا ؟؟ هل لأنهم بشر ونحن عبارة عن جماد ليسى إلا ؟؟!!
_ لا ولكن في الحقيقة لا أعلم ماذا أقول ,, الأمر مختلف
_ قولي يا ريت تتغير الحال عندنا لما هو أفضل ,, تأخذ المرأة حقوقها كاملة لتؤدي واجبها كاملا .. وبقناعة
_ نعم أتمنى ذلك ,, هل أعجبك المكان ؟؟
_ سحرني ,, اختيار موفق جدا شكرا يا عمري
_ ماجدة أنا بحبك وسأبذل جهدي لإسعادك
_ سعادتي تكمن في سعادتك ووجودك معي في كل حين ,, أبوس روحك أنا
_ وأنا كمان بحب أكون معك دائما
_ هههه شكرا للنبيذ أطلق لسانك العسل ههههه بحبك بحبك هههههه
أبدا هي مشاعري بنبيذ أو بدون نبيذ هههههه
_ هههه هل تنكرين أنك كتومة؟؟ وقليلا ما تعبرين عما يجول في خاطرك؟؟
_ نعم صحيح ولكن ) ... لم أكمل عبارتي ,, كانت ماجدة قد سحبتني من يدي إلى ساحة الرقص ,, وأخذت تراقصني وسط الراقصين ,, حضنتها ورقصنا بانسجام تام في هذا الجو الساحر ,, إضاءة خافتة في الداخل ,, قوية في الخارج ونحن على عمق طابقين تحت الماء
وسط حياة بحرية مدهشة ,, تتفرج علينا الأسماك فرادى وجماعات ,, تبادلنا القبل الحارة والأحاديث الهامسة ,, عجبت لعدم خجلي من تقبيل ماجدة أمام كل هؤلاء البشر!! فهل للنبيذ دورا في ذلك كما قالت ماجدة ؟؟!! لا أعلم ,, لكني راقصتها حتى تعبنا ,,وعدنا للجلوس ,,تناول المزيد من النبيذ ,, دون أن تتوقف ماجدة عن تقبلي ومغازلتي بأرق العبارات ,, وتقدم شاب يستأذنني للرقص معه ,, فاعتذرت ماجدة بأدب ,, فانصرف ممتعضا ,,حيث قالت لن أسمح لأحد غيري بأن يحضنك ,, أقله اليوم بالذات ,, ولو استطعت لباقي العمر ,, فضحكنا ,, ثم بدأت تروي لي النكت حيث قالت : واحد حشاش كان عائدا لبيته منتصف الليل
فوجد على الأرض حمالة صدر نسائية ,, فحملها وأخذ يفتش بها قليلا ثم رماها وهو يقول يبدو أنها فارغة هههههه
_ ههههه هو عايزها مليانه؟؟ هههههه
_مش بقولك حشاش ههههه
_ أسمعي هذي : واحد حشاش ثاني غير الأولاني ,, وجد عجوز متشردة ليلا في أحد الأزقة الفقيرة نائمة ,, رفع ملابسها وأخذ ينيكها ,, شعرت به فأخذت تتحرك وتتأوه فقال يا سلام !!
دي شغالة ميه ميه ليه رموها؟؟!! ههههه
_ هههههه من وين بتجيبي هالكلام ههههه
_ ههههه خبرة يبنتي هههههه
_ أسمعي هاي : واحد أخذ وحدة عند طبيب وناكها في العيادة والطبيب ناطرهم على أساس يعملوا تحليل للعلاج من ضعف الحمل ,, وذهبوا ولم يعودوا
_ ليه ؟؟ والتحليل؟؟!!
_ ههههه هي مش زوجته أصلا ههههه
_ ههههه يخرب مطنك أنت اللي حشاشة هههه هههه
_ قبلاتك تسكرني ,, تجعلني محششة كمان
_ هههههه يا سلام !!! هههههه
_ قبليني وشوفي كم النكت الذي سينهال عليكي هههههه
_ ههههه لا بيكفي ههههه حشاشة فعلا ههههه
_ سبق وقلت لك أنت خمرتي وعشقي وحشيشة قلبي ههههه
_ أنت إللي كل*** يذيبني ,, يسحرني ,, ويحلق بي عاليا ههههه
_ أيوا يا قمري قولي ,, سمعيني ,, أعزفي في أذني أجمل ألحانك وأعذبها ,, غذيني,, أسقيني غر*** ,, أشفي جروحي السابقة كلها
_ سلامتك من الجروح حبيبتي ,, بحبك من كل قلبي
_ وأنا بعشق سماكي وببوس الأرض تحت رجليكي يا أغلى مني علي
_ آه لو أعرف أعبر لك أكثر
_ أي كلمة منك هي عندي بقواميس الحب كله ,, كوني طبيعية ,,لا تنتقي الكلمات,, قولي ما تشعرين به ,,سحر نظراتك يشربني ويسقيني كلاما لا يستطيع التعبير عنه أفضل كتاب الشعر والموسيقى ,, نظراتك تقبلني ,, عيناكي بحار عشقي وسكن روحي
_ ماجدة ؟؟
_ يا روح وقلب وعقل ماجدة
_ بحبك
_ وأنا بعبدك ,, اشتهيكي كل لحظة ,,ليسى من أجل الجنس,, بل لأشعر بالمزيد من الارتباط
الروحي والعاطفي بيننا,, الجنس حياة العشاق وخمرهم ,,
_ ربما هههههه كلام كبيرررر ,, أنا مش قدك هههههه
_ جربي وستكونين قدي وأكثر ,, فقط أطلقي لنفسك العنان ,, قوي ثقتك بنفسك ,, وأنا معك
ولا تخشي شيئا حبيبتي .. المهم أنت مرتاحة ؟؟
_ أكيد مرتاحة جدا
_ والحرارة ؟؟
_ لم أعد أشعر بها
_ لكنني شعرت بها ونحن نرقص ,, تزعجني ,, سأعطيك الدواء عندما نعود
_ هأه هههههه
_ هأه ههههه مش بكيفك حبيبي صحتك من اختصاصي وخط أحمر ممنوع التجاوز
_ جد حبيبتي أشعر بتحسن فلا تقلقي
_ أتمنى ذلك يا عمري ,, ألف سلامة عليكي ) قبل المغادرة حاولت ماجدة أن تخفف عني المصاريف بدفع فاتورة المطعم ,, لكني رفضت تماما ,, قلت : هي دعوتي واختياري ,, فوافقت وحملت ورودها البيضاء وغادرنا ونحن في قمة السعادة ,, في الطريق طلبت أن نقف
عند بائعة ياسمين ففعلت حيث اشترت لي ( طوق من الياسمين الأبيض) في منتهى الروعة وضعته في عنقي أثر قبلة خاطفة على عنقي ,, وعند وصولنا وما أن دخلنا المصعد حتى قبلتني على فمي فقلت : هية ههههه اصبري كدنا نصل
_ بصراحة رح موووت بدي نيككككككك وأشرب النبيذ من كسك مباشرة ,, أممممم حياتي أنا ,,) ... وما أن فتحنا الباب حتى وجدنا الرسالة التالية ويبدو أنها وضعت من تحت الباب : مساء الخير ,, حضرت أكثر من مرة ولم أوفق بلقائكن ,, أردت التعرف على الجوهرة أمواج
وأطمئن عليها ,, وأبارك زواجكم ,, تقبلوا تحياتي / سمر .... ) لاحظت أن الرسالة نكدت على ماجدة ,, التي قالت : عجيب أمر هذه الفتاة لا تريد أن تفهم ؟؟!!! ثم لماذا تريد أن تتعرف عليكي ,, وماذا تعني بكلمة ( الجوهرة) ؟؟!!
_ لا أعلم ماجدة ,, دعك منها ,, بلاوي الدنيا كثيرة ,, لا تهتم دعيها لي
_ أفهم أن في الدنيا الكثير من العقد ولن نستطيع حل كل ألغازها ,, ولكن نستطيع حل بعضها على الأقل ,, لنعيش ما تبقى لنا من مشوار الحياة بطمأنينة ,, فالحياة ليسى إلا مشوار قصير
.. نغادر بعده تاركين كل شيء
_ تتحدثين كثيرا عن الموت ؟؟
_ لأنه الحقيقة الوحيدة التي لا تقبل المراوغة
_ نعم صحيح
_ قد أتجمل صحيح ,, لكني لا أكذب و لا أحب الكذابين ,, أعرف صديقتها المقربة ,, فلماذا تصر على استمرار علاقة بت لا أريدها إلا في الحدود الطبيعية ؟؟!! ثم ما قصة أنها تريد التعرف عليكي؟؟؟!!! ماذا تريد منك هذه الشرموطة؟؟
_ ماجدة,, ماجدة أهدئي أرجوك لا أحب أن تخرج من فمك هذة الكلمات أبدا أبدا
_ آسفة حبيبتي لكنها جد قلبت مزاجي ,, عكرتني **** يسم بدنها ) .. في هذه الأثناء رن الهاتف وكانت ماجدة الأقرب إليه ,, وعندما أجابت وعرفت المتحدثة على الطرف الآخر ناولتني السماعة قائلة بحنق تفضلي ...
_ الو؟؟ الو ماجدة أنا ...
_ أنا لست ماجدة يا سمر أنا أمواج ,, مرحبا وينك؟؟
_ بين الأيادي هلا أمواج ,, حضرت أكثر من مرة اليوم وعندما لم أجدكم تركت رسالة لعلكم وجدتموها تحت الباب ,, ثم كيف تخرجين وأنتي مريضة ؟؟ خاصة وان الجو خارجا بارد جدا؟؟!!
_ شكرا لاهتم*** بتوعكي سمر ,, وان كنت مريضة لا يهم ,, لعيون حبيبة قلبي ماجدة أضحي بحياتي ,, وهي تستحق أكثر من ذلك ,, لذا دعوتها للغداء في جزيرة العشاق بمطعم الوردة الحمراء ,, المكان ساحر جدا ,, تمنيت دعوتك أيضا ,, ولكنك بدون شك تعلمين أننا في شهر عسل,, ولا يصح أن يرافقنا أحد ,, فالحب يا سمر لا يقبل القسمة على أكثر من أثنين فقط ,, وأنا بصراحة أغار عليها من الهواء الطاير ,,فأرجو المعذرة ...
_ ( ردت متلعثمة) : طبعا طبعا أفهم وألف مبروك ,, فقط وددت التعرف بك والاطمئنان على صحتك عزيزتي أمواج ,, ) في هذه الأثناء كانت ماجدة تغير ملابسها وهي تتابعني بدهشة كبيرة ,, حيث قلت : أما بخصوص رغبتك في التعرف بي ,, فهذا أمر يعود لماجدة وحدها لأنني بعتها روحي قبل حبي ,, لذا أشكرك مرة أخرى وأرجو عدم اتصالك أو حضورك بدون موعد مسبق تحدده ماجدة بنفسها ,, شكرا على الاتصال ,, مع السلامة ,, وما أن أغلقت السماعة حتى جاءني صوت ماجدة كالنسمة العليلة في صيف حار,, تغنيلي أغنية نانسي عجرم : شو واثق بيحالو ,, شو ألبو أوي,, وقلبي من جمالو دايب مستوي,, كانت قصة أعجاب ,, صارت حب وعذاب,, تاري شيخ الشباب حبو بيكوي كوي,, ) .. أخذت ماجدة في حضني وقبلتها ,, ذابت بأحضاني ,, قبلتني وهمست في أذني : نيكيني نيكيني ,, ذوبي في وذوبيني ,, خلعنا ملابسنا ,, دخلنا الحمام ,, نظرت لكسي وقالت أريد تنظيفه,, وكان كسها نظيف ولا شعرة واحدة ,, تذكرت كلام أمي بأن لا أقتلع شعر كسي إلا قبل زواجي ,, فابتسمت
وعندما سألتني عن سبب ابتسامتي قلت : أوصتني أمي أن لا أقتلع الشعر قبل زواجي
_ هي محقة ونحن تزوجنا ,, ولكن لا مانع من تنظيفه الآن
_ دعي الأمر الآن وسأفعل أنا فيما بعد ,, ولو أنني أجهل الطريقة ,, وأظنها مؤلمة؟؟
_ أبدا ,, كسك أصبح كأس نبيذي ,, وأحب أن أشرب بكأس اخترته
_ هههههه
_ اخترت كسك يقبر ألبي ,, بعشقه أمممممم ,, ) .. نظفت كسي بمعجون مزيل للشعر ولكن ليس كله!! وعندما سألتها عن السبب قالت ضاحكة : لا أريد إزالة كل الشعر ,, أريد عندما أنيكك أن أشعر به ,, أنه يثيرني بجنون أممممم يسلملي ,, وأني أحذرك من العبث بممتلكاتي هههههه مفهوم تسونامي ؟؟ أريده هكذا بسكسوكة ,, بتجنن عليه هههه يأبرني ي ي ي ي ..
_ مفهوم ههههه
تعجبينني عندما تكوني مطيعة لحبيبتك ,, كل*** لسمر أذهلني بجد,, فمع حنقك عليها تستطيعي السيطرة على أعصابك بعكسي تماما هههه ,, إلا معك أذووووووب
_ هكذا أفضل
_ لعلها فهمت الآن , وأكثر ما أعجبني طلبك منها عدم الاتصال أو الحضور,, لأننا في شهر العسل ,, فعلا نحن في شهر العسل ,, وأود لو أجعل حياتك كلها حب وعسل بشهده,,
_ أنا سعيدة جدا معك
_ وأنا لا أستطيع أن أصف سعادتي بحبك وغيرتك علي تثيرني جدا ,, أنا مكان سمر وبعد كل*** الواضح جدا ,, ( طرد دبلوماسي) أنسى هذا الرقم نهائيا ههههه
( ماذا بعد قصة البانكي ) وفي هذا لمكان بالذات ؟؟!! ههههه لو علم بها الشباب لطلبوا مقاضاتي في محكمة الحلاقين هههه ,,
_ كسك وروحك ملكي أنا وحدي ولا سلطة لأحد عليهما
_ هههههه طبعا
_ ههههه يله هاتي طيظك عندي
_ أوووو!!! إبر تاني ؟؟!!!
_ لا هي عملية تنظيف للأمعاء نجريها للمرضى قبل الجراحة في العادة
_ !!! لا أفهم ماجدة ما هو المطلوب مني؟؟!!
_ أريد وضع بعض الماء الدافئ داخل أمعائك ,, بواسطة هذا الخرطوم ,, ثم تخرجينهم طبيعي مع باقي الفضلات الأخرى
_ لكني لن أجري أية جراحة أقله الآن هههه لا أفهمك ماجدة؟؟!!
_ أتركي نفسك لي وبعدين بفهمك ,, يله حبيبي لا تخافي .. ) ... تم تنظيف أمعائي أكثر من مرة وأنا في غاية الخجل من ماجدة التي قامت بكل شيء بنفسها ,, ثم نظفت أمعائها أيضا وأصرت أن تكون العملية أمامي كي لا أخجل منها لاحقا ,, كذلك أرادت أن تعلمني كيف تتم عملية تنظيف الأمعاء بالتفصيل ,, ثم أخذنا حمام تبادلنا فيه فرك بعضنا بالصابون المعطر وكذلك تبادلنا القبلات الحارة جدا ومص الصدر والدعك لأجسادنا تحت الدوش,, حتى اختلط
ترطيب كساسنا بالماء والصابون ,, خرجنا بعد الحمام إلى الغرفة الدافئة ,, التي وجدتها توحي بما ينتظرني من أمور ,, فقد كانت خفيفة الإضاءة ,, والنبيذ الأحمر وطوق ياسمين والقرنفل الأبيض أيضا ,, تنساب موسيقى حالمة من جهاز التسجيل ,, رتبت ماجدة كل ذلك عندما خرجت من الحمام لجلب أنبوبة مزيل الشعر ,, في السرير رضعتني ماجدة بشبق كأنها
تلعق البوظة ,, هيجتني كثيرا ثم سألتني : هل تثقين بي حبيبتي؟؟
_ بالتأكيد
_ إذا اتركيني أقوم بأمر رح أموت عليه ,, وبوعدك أن لا أسبب لك أي أذى
_ لك ذلك ولكن ما هو هذا الأمر ؟؟ ماجدة لا أحب المفاجآت ؟؟
_ رح أموت ياعمري على ما أنيكك من طيظك الحارة بأصبعي؟؟
_ أوفففت سأتألم ماجدة!!
_ حبيبتي لا تخافي ,, لن أجعلك تتألمي صدقيني ,, ( دون أن تتوقف عن سكب النبيذ في جوفي من فمها مباشرة ومواصلة دعك صدري ومصه بشغف أشعلني) .. : لا تخافي يا عمري,, سنستمتع بنياكة مذهلة,, حقيقية ,,وأقسم بحبك لم أمارسها من قبل ,, لكني شاهدتها على الانترنت بين فتاتين,, أثارتني جدا ,, وأتمنى أن نمارسها ونستمتع أيضا ,,,
نجربها وإذا لم تعجبنا نقلع عنها فورا,, ما رأيك حياتي ؟؟
_ لا أعرف ماجدة ,, أنا متفاجأة ,, وربما خائفة أيضا ,, أنا لا أحتمل الألم ماجدة ,,
_ أقسمت أن لا أجعلك تتألمي حبيبة عمري,, ولو حصل سيكون ألم مؤقت ولذيذ في نفس الوقت ثم يزول تماما ,, وعلى العموم سأبدأ أولا ,, نيكيني بأصبعك
_ لا ماجدة ,, لا أعرف كيف أفعل ,, وأخاف أن تفقدي عذريتك!!!
_ لا حبيبتي لا تخافي ,, لما ترتجفين يا عمري ؟؟ هيا ضعي الكريم على أصبعك ومتعيني ,,نيكيني ,, نيكي روحي ,, بداية نولج الأصبع بهدوء ,, يله حبيبي طيظي ولعت ,, مشتهية ,, طيظي نااار دخيل روحك أنا ,, يله نيكيني ي
_( أوووفــت ماجدة؟؟) .. لم تدعني أكمل كلامي ,, وضعت الكريم على أصبعي الوسطى وتمددت أمامي على بطنها رافعة طيظها على وسادة ورجتني أن أسرع لأنها ستموت من الشهوة ,, تناولت المزيد من النبيذ لأطرد خوفي وبدأت بإيلاج أصبعي في طيظها ببطيء شديد ,, إلا أنها طلبت أن أدخله وأخرجه في نياكة حقيقية حتى يدخل كله ,, وبدأت تتحرك معي وتصرخ من اللذة وتتأوه ) ... : كمااان ,, كمااان ,,, آه ه ه لذيذ لذيذ نيكي نيكي أسرع
أسرع ,, احضنيني ,, أدخليه كله ,, نيكي أسرع أسرع آه ه ه آي ي ي يا عمري ي ي أح ح ح ح آه ه ه بحبك بحبك ,, نيكيني ي ي بحب نياكتك تسونامي ي ي دخيييل روحك أناااااا دخييييل كسكككك تأبرني طيظك,, آآآخ خ ما ألذو ووو أمواااج عمري ي ي بدو يجي ضهري ي ي نياكة بتجنن آآآآه ه ه ه ) ..( بدأت تتحرك بجنون وتدفع بطيظها نحو أصبعي بسرعة كبيرة ,, ثم استدارت نحوي فارجه ساقيها ,, تعلقت برقبتي ,الحركة مستمرة وسريعة ,, وثديها أمامي يعلو ويهبط كرمانة ناضجة ,, حضنتها بيدي اليسرى وأخذت أمص ثديها وأنا مستمرة بنياكتها فاشتعلت واشتعلت ماجدة أكثر ( آآآآه ه ه ه حبيبي ي ي ي اجااااااا آآآآي ي ي ي ي ي اجااااا آآآآخ خ نيكي ي ي نيكي ي ي ي أممممم مم آآآآي ي ي انفجرت شهوتها وهي تمص لساني حتى كادت أن تقتلعه من مكانه ,, كمية كبيرة وحارة من عسلها سالت من كسها غــــرقت الفراش وغرقتني أيضا ,, بينما واصلت مص لساني وشفتي وصدري بجنون
,, فغرق كسي بمائه الحار,, فمددتني ماجدة أمامها ثم وطئتني كس لكس ,, دعكت كـــــــــامل جسدي وكانت مازالت ترتعش ,,وأخذت تنيكني بشبق عجيب ,, أشعل نيران شبقي ,,خـــاصة عندما نزلت لتمص كسي المشتعل, وتولج لسانها وتخرجه بشكل مستمر وهــــي تدعك طيظي مما أثار جنوني وبدأت أنتفض تطحنني اللذة ,, فـــــي عالم من ممارسة مذهلة ,, أسافر مع الموسيقى المنسابة حولي إلى عوالم من السحر والغرام الآسر,, بينما كان جسدي كله ينتفض شهوة وحب ,, تمنيت أن لا تتركني أبدا ,, وحاولت أن لا يصدر عني أي صوت ,, إلا أنني لم أصمد طويلا ,, حيث بدأت أهذي : مااااااجدة يا عمري ي ي آآآآه ه ه ه آآآآي ي ي آآآآه ه ه
_ يا روح ماجدة ,, يا حياة ماجدة ,, استمتعي يا عمري أنا ,, أبوس روحك ,, لا تحفظ بين الأزواج وأنتي زوجتي الحبيبة ( زادت نشاطها قائلة) : بدي نيك روحك ,, بدي طفي نار كسك
الجميل الوردي ,, قاتلي ,, بدي شبعك نيك ,, أممممم ) وطئتني من جديد وأخذت تسحق كسي بسكها بقوة كبيرة ,, نتج عنها ألم لذيذ سرى في أوصالي وهي ترضع صدري وتدعك طيظي بيدين قويتين ثم فجأة هاجت شهوتها من جديد فوضعت الكريم على أصابعي وقــــــالت حياتي نيكيني بأصبعين في طيظي ,, يله بسرعة رح موووت مــــــن المحنة التي عاودتني ي ي يله حبي ي ي ,,
_ ماجدة !! أصبعين!!
_ أيوا بدي تنيكيني بقوة ,, بدي أشعر فيكي داخلي ,, يله ,, أدخــــــــلي الأصبع الأول وبعده الثاني بهدوء ,, ) نفذت طلبها وأنا في غاية الدهشة والخوف,, وما أن أدخلت الأصبع الثاني رويدا رويدا متابعة الحركة دخولا وخروجا حتى جن جنون ماجدة وأخذت تتحرك بشكل أسرع وآآآه ه ه ه كمان كماااان آآآآآ ي ي ي حبيبي ي ي ياعمري ي ي أمممممم بحبك بعشق نيكك آآآآه ه ه نيكي ي ي نيكي ي ي ي آآآه ه ه أمممم آي ي ي حياتي ي ي أقوااااا آآآآه ه ه أسرع أسرع بدو يجي ي ي ي آآآآه ه ه أح ح ح ح بدو يجي ضهري ي ي ي آآه ه ه اجااااااا اجااااااا دخييييل كسك أنااااااا أمممممم ياعمري ي ي ما ألذك آه ه ه تأبري ألبي ي ي بعشقك أنااااا ( أخذت تمص شفتي وتدعك صدري بينما أصابعي تحفر طيظها في حين انفجرت شهوتها وتدفق عسلها بشكل لا يصدق كأنها لبن رجل رياضي مــــــــــن الدرجة الأولى )...
ثم بدون مقدمات وضعتني مكانها ورفعت طيظي على وسادة قائلة : لا تخافي ولا تصرخي
سيكون الأمر في غاية اللذة ,, لن تنسيه في حياتك,, ممتع جدا,, نيك الطيظ ,, قولي ماجدة نيكيني ,, حابه أسمعها منك يا عمري أممممم دخييييل هالطيظ ما أجملها ) قالت ذلك دون أن تتوقف عن دعك جسدي وفلقتي طيظي وكذلك مص صدري )
_ طيب ماجدة موافقة ولكن بأصبع واحدة
_ حاضر ( قبلت طيظي ولحست خرمي ثم دهنته بالكريم وو ضعت القليل أيضا على أصبعها ,, ثم أخذت تدخله وتخرجه برفق وكلما تقدمت للأمام بهدوء ,, تكرر قولي : نيكيني ماجدة من طيظي ,, نفسي أسمعها منك ,, وقبل أن أنطق بما طلبت شعرت أن الغرفة تدور بي مع تتابع وتقدم حركة أصبعها في طيظي دخولا وخروجا ومصها لكسي ( جننتني) وبدأت أتحرك رغم الألم الممزوج باللذة ,, تلسعني نيران قبلاتها ومصها وعضها لفلقتي طيظي هامسة : يله قولي ي ي أمممممم سمعيني ,, غردي ي ي عصفورتي حياتي ي ي
_ آآآآه ه ه ه ماجدة ,, الألمممم
_ رح ينتهي بس تندمجي معي تماما ,, قولي نيكيني ,, قولي قولي ي ي ,, خدي خدي ي ي
_ (رغم شعوري باللذة كنت أتألم) ولم ترحمني ماجدة بل زادت سرعتها ( تخدر خرمي) وبدأت أصرخ ماجدة آآآه ه ه ماجدة
_ ياروح ماجدة ,, يا عيون وقلب وحياة ماجدة
_ آآآآه ه ه ه ماااااماااااه ه ه
_ حياتي ي ي ي خدي ي ي يا روحي ي ي انا ياعمري ي ي أممممموااااه بعشقك انااااا
_ آآآخ خ خ مااااااجدة نيكيني ي ي ي من طيظي ي ي ي بحبككككك آآه ه ه ه دبحتيني ي ي ي ياعمري آآي ي ي )
يتبع الجزء الرابع
ملاحظة : اعيش في بلد متفجر الظروف ولا اعلم الى اين ستسير لذا استميحكم
عذرا ,, وادرج لكم ما تم انجازه ,, لأنه من حقكم خاصة وانني وجدت ان
عددا من الاحبة يتابعون هذه القصة بالذات وسوف احاول ادراج الباقي
اذا بقي في العمر بقية ,,وفي اسرع وقت لعيونكم وعيون المنتدى ,, تحياتي
وتمنياتي بالسلامة والسعادة للجميع ... أنــــين الـــورد


 

اذا اعجبك الموضوع ساعدنا بنشرة الى اصدقائك

 


 
من مواضيعي في المنتدي

تعدي
أمواااج الياسمين الجزء الثالث مثير جدا
قـطة علـــى ناااااار
والنرجسس يرحل أحيانا
عتاب

في اي وقت تود العودة الى موقعنا اكتبمنتديات بنات سكس على محرك البحث جوجل اول خيار


aneenalward غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-13-2011, 09:51 AM   #2
عزو الجامد
مشرف سابق موقوف
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 1,397
معدل تقييم المستوى: 0
عزو الجامد is on a distinguished road
افتراضي

روعـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــه
قصه جميله جدا وشديده السخونه
نا ر نار نار نار نار نار نار نار نار
سلمت يداكى على مهو موجود لديكى
 
عزو الجامد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-03-2011, 08:25 PM   #3
القادم
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 446
معدل تقييم المستوى: 4
القادم is on a distinguished road
افتراضي

هى الافضل لك
متعة واثارة
و
دومتى بود
 
القادم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-07-2011, 03:09 AM   #4
aneenalward
VIP
 
الصورة الرمزية aneenalward
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
الموقع: بلاد العشق الابد
المشاركات: 196
معدل تقييم المستوى: 5
aneenalward is on a distinguished road
افتراضي

شكرا لمروركم وتشجيعكم ,, تمنياتي دوام الصحة والسعاد
_________ أنين الورد
 
aneenalward غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 
 

الساعة الآن 11:21 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
كافة الحقوق محفوطة : موقع و منتديات بنات سكس - 6banat.com