بنات سكس

اكبر منتدى سكس عربي

 

رئيسية المنتديات بنات سكس قوانين الموقع سكس عربي افلام سكس صور سكس قصص سكس


العودة   منتديات بنات سكس > قصص سكس > قصص سكس سحاق

قصص سكس سحاق قسم قصص سكس سحاق مختص في مغامرات قصص سكس سحاق بنات سحاقيات شاذات على مستوى رائع .

اشترك الان في جروب بنات سكس ليصلك جديد الافلام والصور والقصص على بريدك مباشره

بريدك الإلكتروني:

او اشترك معنا في بنات سكس على :

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-29-2011, 12:04 PM   #1
leena
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Apr 2011
المشاركات: 7
معدل تقييم المستوى: 0
leena is on a distinguished road
افتراضي أنا وبنت خالتي .. من الصداقة إلي مملكة السحاق

إسمي (لينا) كنت فتاة متفوقة و خجولة وهادئة , كان عمري وقتها 17 سنة , ليست لي علاقات مع الشباب إلا من نظرات الإعجاب التي تحدث احيانا في اماكن عامة أو حفلة عابرة أو غيرها , حيث لم اسمح لأحد بإقامة علاقة عاطفية رغم المحاولات التي تتم عبر صديقاتي ومن بعض أولاد الحارة .. فقد كنت أنوي أن لا إرتبط علي الاقل الآن .. تتسم ملامحي بجمال هادئ وقامة طويلة بعض الشئ تتناسق مع جسدي مما منحني جاذبية أكثر حسب ما سمعت من البعض ..
وعند دخولي الجامعة في مدينة اخري تبعد حوالي ساعتين من بلدي, كنت أنوي الإقامة في داخلية البنات حيث شجعني والدي علي ذلك , إلا ان أمي كانت تريدني ان اقيم مع خالتي التي تسكن في نفس المدينة .. المُهم قررت المكوث بمنزل خالتي الايام الاوائل حتي أرتب أشيائي وإعتاد علي الجو الجديد في المدينة الجديدة ومن ثم أتوجه لسكن الطالبات

خالتي زوجها مغترب ويأتي كل سنة إجازة شهر ونصف ولها إبن واحد في التاسعة من عمره وهو مدلل جدا وإبنتين , الصغيرة (آلاء) 11 سنة والكبيرة (هناء) عمرها 24 سنة وكل هؤلا وُلدو بالخارج في إحدي دول البترول .. هناء الكبيرة تخرجت للتو ولم تجد عمل بعد وتدرس كورسات إنجليزي في معهد قريب
عند وصولنا لمنزل خالتي برفقة أبي وجدت ترحاب شديد من خالتي وبناتها خصوصا أن علاقتنا بهم جميلة وخالتي هي الشقيقة الكبري لأمي .. بنت خالتي هناء هذه لطيفة ومرحة ومتوسطة الجمال ويميل جسدها للإمتلاء قليلا إلا أنها خجولة كذلك وطيبة وهي تكبرني بحوالي 7 سنوات , ومنذ وصولي أبدت إهتمام بشكلي وكيف أصبحت جميلة وهذه الأشياء البناتية وضحكنا كلنا , وعلي الفور قامت بنقل حاجياتي لغرفتها ومنحتني نصف دولابها للتصرف فيه .. وكنت سعيدة غاية السعادة حيث لم داخلني إحساس بالوحشة وأنا في بيت خالتي

مرت الأيام الثلاثة الاوائل وأكملت إجراءات التسجيل وكنت فرحة وقلقة في نفس الوقت من الكلية وتعرفت علي فتيات في هذه الايام فزال قلقي قليلا واصبحت اعتاد علي مكاني الجديد .. في المنزل كانت خالتي تنام هي وألاء وخالد في غرفة كبيرة .. وأنا وهناء في غرفة .. وحين يأتي ميعاد النوم كانت تغير ملابسها أمامي بطريقة عادية في الغرفة وكنت أنا في البداية أذهب للحمام ,فقالت لي أنا مثل **** واخدي راحتك وبعد تردد قليل اتخذت مكان مواجه بين الحائط و الدولاب وقمت بإرتداء بيجامتي الجديدة .. وبمجرد إطفاء النور كانت تحدثني عن ذكرياتها بالجامعة وعلاقاتها مع الجنس الآخر وخيانة خطيبها لها ومنذ اليوم الأول اصبحنا صديقتين .. وأخبرتها انا عن صديقاتي ومحاولات بعض الشباب للتقرب مني وممانعتي المتواصلة لأني كنت أنوي أنا لا أرتبط إلا بمن سيتزوجني أو هكذا كنت افكر !

مر اليوم الأول عادي وكذلك الثاني وفي اليوم الثالث ذهبت هناء لمناسبة زواج عند الجيران ودعتني للذهاب لكني مانعت لأني لا اعرفهم .. وعندما عادت كنا قد تناولنا عشاءنا معا جميعا , فجلست وحكت لنا ما جري مما يحدث عادة في المناسبات وتبادلنا التعليقات , وبعدها ذهبنا لغرفتنا وابدلنا ملابسنا وإرتدت هي فستان خفيف للنوم بالاضافة لكلوت أحمر يظهر لونه من شفافية الفستان ..وارتديت أنا بيجامتي الوردية .. وبعد أن تبادلنا أطراف الحديث قالت ان حذاءها الجديد سبب لها وجع ظهر وقدمين وانها لن ترتديه مرة أخري فنصحتها بعدم إرتداء الكعب العالي وأخبرتها كذلك عن تعبي وإرهاقي من المحاضرات و تلتلة المواصلات للكلية .. فقالت لي : أنا أسي اسوي ليك مساج يشيل كل ها التعب .. لم يحدث في حياتي قط أن قام أحد بعمل مساج لي , بس قلته بنت خالتي وصديقتي الأمر عادي .. طلبت مني التمدد علي بطني فوجدت نفسي اتمدد دون كلمة وقامت من سريرها نحو سريري وبدأت في مساج ظهري وبالفعل احسست بالإسترخاء حيث كانت أيديها ناعمة وكان مساجا خفيفا وفيه ضغط أحيانا وعندما تحس بأنني سأتلوي من الضغط تخفف منه , ومن ثم إنتقلت لأردافي بالمنطقة الخلفية وكنت أتوقع أنا المساج سيكون للظهر فقط لاني غير متعودة علي المساج وليس من ضمن ثقافتنا المنزلية .. وللحقيقة شعرت براحة تامة أثناء ضغطها علي رغم شعوري ببعض الخجل خصوصا أن جسدي بدأ يتحفز مع ضغطاتها وهي اليد الاولي التي تلمسني في هذه المنطقة, فشعرت بقشعريرة لا إرادية تسري في جسدي وأظنها أحست بخجلي فعلقت قائلة : هذه المنطقة تكون كتير مرهقة من كثرة الجلوس , فوافقتها بتمتمات في محاولة لمداراة خجلي وواصلت هي بعد ذلك في ساقيني وأثناء ضغطها علي ساقيني مدحت قوامي ووصفته بالجميل وقالت ضاحكة "كلهم حيجرو وراك في الجامعة وأوعك تستعجلي" فضحكنا وضربتني بخفة في مؤخرتي كدلالة علي إنتهاء المساج .. وقالت لي "يللا كمان انا محتاجة شوية مساج" فقمت بنشاط من مكاني وإستلقت هي علي ظهرها في سريري , وحاولت تقليدها في طريقة المساج وكانت تتأوه قليلا تعبيرا عن تعبها , وكنت خجلة ومترددة من الإنتقال لمنطقة المؤخرة خصوصا ان مؤخرتها كبيرة بعض الشي والكلوت الأحمر باين بخطوطه , فظللت أضغط علي ظهرها إلي ان قالت لي : "يللا انزلي تحت شوية يا لن لن (دلع) عسي تشيلين عني هذا التعب" , فقمت بضغطها في تلك المنطقة علي عجل وكلما احاول النزول اسفل للساقين تقولي لسه هاي المنطقة فيها تعب كمان , أخيرا إنتهينا وقالت أن مساجي لذيذ ومريح وازال عنها التعب وتمنت لي زوج الهناء .. بعدها قامت وأطفأت أنوار الغرفة وقبلها أحكمت إغلاق الباب وإستلقت علي فراشها الذي يفصل فراشي باقل من مترين , وواصلنا في الحكي والونسة بعد إطفاء النور وبعد حوالي نص ساعة من الونسة حيث خمد الجميع ولم تعد هناك من حركة لأحد في المنزل اصابني النعاس وكنت علي وشك النوم

فجاءني صوتها من بعيد قائلة : " لينا أنا خايفة شوية ومرات بتجيني خوفة ما اعرف سببها" فقلت لها أنا معاك إطمني , فقالت يسمع منك يا رب ياريت , فقلت لها ببراءتي طب تعالي نومي معايا يمكن تطمني , وعلي الفور نهضت من فراشها وتمددت بجانبي علي الفراش من الجانب الآخر وإلتصقت بي ..
بعدها أنا نمت مدة ساعة أو اقل تقريبا إلي أنا صحوت بطرق خفيف و حركة علي ساقيني وكأنما شخص يلمس ساقيني شوية ويبعدها شوي .. فقررت النوم ظنا أنني في حلم ولم أكد أخلص من هذا التفكير إلا وأحسست باليد إنتقلت لاعلي ساقي في بداية أردافي. لحظتها تأكدت من أنني لا أحلم وإنما دي هناء وقلت يمكن لسه خايفة .. المهم عملت نايمة وأحسست بيدها تمسح علي بحنية وتتنقل إلي منطقة أرادفي وإلا ذلك الوقت لم يكن في الأمر شئ رغم الشعور اللذيذ الذي أصابني بحركة اناملها .. لم تمر دقائق علي هذا الوضع وغذا بها تنهض هي من الجانب الآخر وتنتقل لجانبي راسا برأس وكنت متوجهة علي حافة السرير المواجهة للباب وإستلقت هي بظهري من خلفي وصدرها علي ظهري . وأحسست بيدها علي اردافي تتحسسني مرة اخري بطريقة اكثر إمعانا فخفق قلبي وشعرت بخوف إلا أن إحساس يدها كان لذيذا وشيئا فشيئا بدأت أناملها تتحرك في إتجاه منطقتي الخاصة للاعلي ومع تحركها لتلك المنطقة إشتعلت أحاسيسي بالإستثارة والشهوة التي اطلت برأسها وأحسست بالبلل يخرج من بين تلك المنطقة , إلا أنني ظللت ساكنة وكأني نائمة وكنت أخشي ان اقوم بحركة ما فتتوقف عن ذلك وتنقطع هذه اللذة التي تملكتني
ولم اكن ادري أن لجسدي هذه الخاصية من التلذذ والتفاعل الفوري مع كل حركة منها
بعد ذلك أحسست بيدها الأخري ترتاح علي صدري قليلا وتتحسس صدري وحلماتي بلهفة ولم اصمد في سكوني وسرعان ما إنتصبت حلماتي , وادركت في هذه اللحظة أنها تدرك إني ليست نائمة وإنما أمثل للحصول علي المزيد ..

وماهي الا ثواني حتي أحسست بها تفتح سوستة البجامة وتزيح البجامة عن صدري وتلمس نهديا العاريتين بيديها العاريتين وبدأت انفاسي تتلاحق فمددت يدي وضغطت بهما علي يديها في صدري وإشتعل جسدي بالرغبة كانما إشتعلت فيه النيران
وبهذه اللحظة كنا قد وعينا تماما بما نفعله , وبدون كلمات عدلتني لجهتها وتقابلنا وجه لوجه وبطن لبطن وارداف لأرداف فضمتني عليها وضممتها ووضعت شفاهها في شفاهي تقبلني في كل ما يقع في مجالها وأخيرا أحكمت شفاها في شفاهي في قبلة عميقة أذابت كل ذرة في جسدي ووجدت نفسي أقبلها بشوق شديد وأتحسس جسدها كالمسعورة وبهمسة قالت لي "بحبك لينا " ورددت بأنفاس متهدجة " وأنا كمان بحبك" وأحسست لحظتها كأني فقدت الوعي مما يحدث لي .. فقامت وقلعت عني بجامتي ومن ثم قلعت فستانها واصبحت انا عارية إلا من الكلوت وهي كذلك عارية , وإنهالت علي تضمني وتبوس صدري وتُمصمص حلماتي ,ايديها تتحس مؤخرتي .. وجدت نفسي أزيحها قليلا وأنهال علي صدرها بالقبلات الحميمة وكان صدرها كبيرا وذو حلمات كبيرة تكفي للرضاعة لحد الإشباع فدفنت وجهي هنالك إستنشق من رائحة إنوثتها وكانت تأوهاتنا خافتة خوفا أن يسمعنا احد .. واثناء رضاعتي في حلماتها مدت يديها لمنطقة كسي وأدخلت يدها وهي تتحسس بظري المشتد وتداعب خصلات شعري حول كسي المنتصب وإبتلت أصابعها تماما بعسل كسي المبتل من الاثارة

وبحركة مرتجفة بدأت تقلع لي في كلوتي الاسود وساعدتها انا بسرعة وهي قلعت كلوتها الاحمر وأصبحنا عاريتين كما ولدنا لا يفصل بيننا إلا حرارة الاجساد وأشواقنا المكبوتة و رائحة الجنس التي تشع في المكان ,وكانما الدنيا توقفت ولم يعد هنالك إلا الجنس والاجساد , فضممنا بعض صدرها بصدري وكسها الممتلئ يضغط علي كسي الصغير وقبلاتنا الشهوانية تتلاحق والايدي تتحسس المؤخرات وما بينها , إلي أن أدخلت لسانها يتحسس لساني بحركات دائرية كأنما يحاول الإلتفاف به وكان الصوت الوحيد هو قرقعات قبلاتنا وانين اللذة والانفاس الحارة من كلتينا , وبعدها وجدت نفسي ابحث عن بظرها إلا أن وجدته متزمبرا والحرارة تشع منه وحرارة اخري تدفع نفسها دفعا للخارج من فتحة إنوثتها ,وفي نفس اللحظة وضعت يدها علي كسي , وبدأت اناملنا تتحرك بتلهف كلُ في كُس الاخر .. ملامسات وضغطات وحكحكة في البظر .. وكنت اتمني ان تدخل إصبعها عميقا في فتحتي لكنها اكتفت بإثارة ما بخارج مهبلي الصغير وظللنا بهذه الحالة لفترة لا اعلم مداها ولكنها بالقطع طويلة ..
و بهمسة تفوح منها رائحة الجنس همست في اذني بأن افتح أفخاذي ففتحتها وجاءت بوجهها تبوس افخاذي من الداخل وتبوس كسي ولسانها الدافئ يجوب نواحي بظري ليزيده نارا علي نار فلم أتحمل اكثر فمسكتها من راسها في تجاه كسي لتزيدني لحسا , ولم تقصر ولعقتني لعقا فأختلط لعاب كسي بلعاب فمها وصرت انا بين الحياة والموت من المتعة التي أخذتني عاليا .ولم تكتفي بذلك فحسب بل كانت تتحسس في إخدودي الخلفي وتضغط علي فتحة طيزي الصغيرة وماهي الا لحظات إرتجف فيها جسدي وخفق كسي لا اراديا وتقلصت كل عضلة في جسدي الممزق بالرغبة وإنفجرت في رعشة من اللذة اللا نهائية تتبعها دفقات لزجة من مخزوني
ولم تزيح وجهها الا بعد ان أحست باسترخائي ..
وقبل ان اتفوه بشئ قالت : " انا وصلت الاورغازم مرتين من شدة لذتي , الاولي بمجرد ان ضممنا بعض ونحن عاريتين والثانية عندما مددت يدي أنا علي كسها اتحسسها .. وضممنا بعض وقالت لي يللا ننوم حبيبتي فحضنتها إليا وقبلتها ونمنا هكذا عاريتين حتي الصباح خصوصا ان الباب مغلق جيدا ..

ونواصل باقي الحكاية وما حدث في الايام اللاحقة ..
 

اذا اعجبك الموضوع ساعدنا بنشرة الى اصدقائك

 


 
من مواضيعي في المنتدي

أنا وبنت خالتي .. من الصداقة إلي مملكة السحاق
صورتي - لمن تحلم بالسحاق
من عمر 18 وحتي 45 سنة

في اي وقت تود العودة الى موقعنا اكتبمنتديات بنات سكس على محرك البحث جوجل اول خيار


leena غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-30-2011, 12:09 AM   #2
راقي الخبر
عضو نشيط
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
الموقع: Saudi Arabia
المشاركات: 40
معدل تقييم المستوى: 0
راقي الخبر is on a distinguished road
افتراضي

قصتك رووعه .. واحلى شي وصفك مره جميل.. اهنيك ع اسلوبك.. تحيآتيـ الك وبنتظار جديدكـ~.
 
راقي الخبر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-30-2011, 12:09 AM   #3
اريد نيكك
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Apr 2011
المشاركات: 4
معدل تقييم المستوى: 0
اريد نيكك is on a distinguished road
افتراضي

قصة رائعة ممكن نتعرف
miz.raw.fr@hotmail.com
 
اريد نيكك غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-30-2011, 09:00 AM   #4
leena
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Apr 2011
المشاركات: 7
معدل تقييم المستوى: 0
leena is on a distinguished road
افتراضي

تحياتي راقي الخبر

مرورك أسعدني كثيرا ..

 
leena غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-30-2011, 09:04 AM   #5
leena
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Apr 2011
المشاركات: 7
معدل تقييم المستوى: 0
leena is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اريد نيكك مشاهدة المشاركة
قصة رائعة ممكن نتعرف
miz.raw.fr@hotmail.com
تحية طيبة يا صاحب الإسم العجيب ,,

طبعا ممكن نتعرف
 
leena غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-25-2011, 11:37 AM   #6
DR.SAM
مشرف [تعارف سكس + طلبات زواج] سابق
 
الصورة الرمزية DR.SAM
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
الموقع: اينما تكـون حبيبتـى
المشاركات: 4,280
معدل تقييم المستوى: 0
DR.SAM is on a distinguished road
افتراضي

رووووعه تسلم يدينك
ع المجهود المتميز
والاكثر من رائع
ودى
 
DR.SAM غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 
 

الساعة الآن 03:43 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
كافة الحقوق محفوطة : موقع و منتديات بنات سكس - 6banat.com