المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ابن الطباخة


شوقي رجب
02-04-2009, 03:10 PM
سافر خالي حسن لمدة اسبوع الي مزرعة جدي لبداية الحصاد وهي فترة كافية استطيع فيها نيك الصبيان دون ان اتعرض لغيرة خالي حسن الذي يتشاجر معي دوماً ان وجد معي احد الاصدقاء الصبيان في غرفتنا الذي نعيش بها سوياً ويتهمني دوماً بممارسة الجنس مع اخرين لا يستاهلون فتوتي كما يقول خالي ولا اخفي عليكم فحبي للطيز يجعلني لا اكتفي بخالي فقط فانا مولع بالنيك ولا استحمل رؤية طيزمكورة تهتز امامي الا اقنعت صاحبها بالقوة او اللين بضرورة تذوقها وصعودها وتجربتها وقصتي اليوم مع ابن الطباخة الحبشية التي تستاجرها جدتي للطبخ لنا فهو يبلغ من العمر 14 عاماً ....وسيم جداً وجميل كالإناث وممتلي الجسم ويملك موخرة سمينة ونافرة ويمتاز بالدلال والغنج فهو يمشي ويتثني كالنسيم وموخرته تتلوي من وراء الجلباب صعوداً وهبوطاً لكل فردة طيز حسب الخطوة للارجل وهو معجب بنفسه ويعرف رغبتي فيه ولكنه كلما احاول مغازلته يرفض بعنف ويزجرني قائلاً(لا تغازلني ماذا تريد مني فانا لست امراة...انا رجل)وكنت دوما احاول الاحتكاك به عندما ياتي مع والدته ليساعدها واحاول حك ذبي بموخرته كأنني لا اقصد وكان يبتعد مني كانه ملسوع حين ما يشعر بذبي يلمس موخرته وكنت اصبر علي مضض وها قد حانت الفرصة ولابد ان استثمرها جيداً فهو يصلح كعشيق...فعمدت التحدث لوالدته (ترهاس) بانني احتاج الي ابنها (حاجو)ليساعدني في تشييد قفص جديد للعصافيرالتي اهواها لانني لا استطيع العمل لوحدي بدون مساعدة من شخص يشد معي الاسلاك وخالي مسافر ولكن لابد ان يبيت معي للقيام مبكراً للعمل وسوف اجازيه جيداً عند الانتهاء من العمل وكان في قرارة نفسي بان العمل هو النيك والنيك بشهوة ومتعة وعندما سمعت (ترهاس) موضوع المجازاة بالمال وافقت بسرعة لحبها في الفلوس ووعدتني بان تصحبه معها غداً لمنزلنا ليمكث معي أي مدة اطلبها ولكني ولمعرفتي( بحاجو) ابنها وبانه سوف يرفض لانه يعرف رغبتي بان انيكه اشترطت علي امه(ترهاس) ان تلزمه بالمبيت وانه سوف يتهرب من عملي هذا لانه يحب الراحة والدعة ولا يحب التعب والارهاق فوعدتني بان تجبره ما دامت هناك فلوس فهي تحتاج الي أي زيادة للمعيشة القاسية ...انقضي اليوم سريعاً وانا اتحرق ليوم غداً ثم عمدت الي رسم ذب علي بطني تحت السرة مباشرة ولونته بالوان زاهية لا تذوب سريعاً ثم لبست الفانيلا ونمت احلم بطيز حاجو واحاول ان اخمن لونها وتكويراتها وخرم طيزه والاوضاع التي سوف انيكه بها وشكل افخاذه وانا رافعها علي اكتافي حتي انني لم افطن الي نفسي في النوم حتي الساعة الواحده ظهراً حين عمدت ترهاس الي ايقاظي لوجبة الفطور وسالتها اين حاجو بدون أن اظهر لهفتي له(قالت انه سوف يحضر وانها الزمته بالعمل معي بعد ان تعلل بانشغاله ولكنها متأكده بانه لا يخالف لها امر تشاغلت لبعض الوقت في وضع خطة ابدأ بها استدراجه للموافقة علي النيك اثناء اطعام الطيور وانا انظر للساعة كل دقيقة وكل ثانية وعند الساعة الخامسة ظهر (حاجو) وهو يتثني ويتغنج ويتلوي وينظر لي بريبة مشوبة بالحذر والخوف اعدت لنا ترهاس وجبة الغداء بعد اصراري علي ان ناكل أنا وابنها مع بعض في المطبخ ثم اضفت اثناء الاكل جو مرح ودعابات ونكات ليطمئن حاجو وامه ثم تحدثت عن طيوري وكم هي مربحة لي وانني سوف امنح حاجو منها لو تعاون معي وابديت رغبتي في ترك مسئوليتها لحاجو نظير مبلغ شهري(خمسين جنيه) ان اراد ذلك فوافق سريعاً امام امه لا هذا المبلغ ضخم بالنسبة لصبي يبلغ من العمر 14 عاماً وظهر علي امه سعادتها وفرحها ولانني ببعض الاحيان اساعدها ببعض المصاريف كل ما والدي يرسل لي شهرياً عموماً ذهبت ترهاس وودعتنا وصعدنا الي الطابق الاعلي واغلقت باب السلم متعللاً بانني لا اريد ازعاج من احد اثناء تشييد القفص الجديد ودعوته للدخول الي غرفتي قائلا له يلا حاجو انت مش ضيف لا تخجل مني خد راحتك... قال متي نبدأبالقفص قلت له لو اردت اليوم سوف نبدأ ولكن هناك بعض الافلام الاكشن الممتعة والعنيفة لو حبيت نحضرها ونؤجل العمل لغداً يكون احسن وانا اعرف حبه لافلام الاكشن فوافق سعيدا وقلت له سوف تحضر معي اكثر من ستة افلام لو اردت هلل فرحاً لانه لا يتمكن من مشاهدة التلفاز لانهم لا يمكون واحد في بيتهم وقلت ايضاُ له عندي افلام للحيوانات المفترسة في الكمبيوتر وسوف نشاهدها ايضاُ اصابته الغبطة وقام يعانقني بدون شعور منه ولا قصد الا انه فرحان وكنت اريد ان يشاهد في اثناء الافلام للحيوانات مشاهد نيك الحمار الوحشي ومشاهدة نيك التيتل لانثاه وسوف اجرجره لمشاهدة بعض لقطات افلام خولات اجانب جلبت له شورت قصير للبسه وتبديل ملابسه حتي لا تتوسخ نظر لي طويلاً ثم وافق وذهب للحمام للتبديل وهو وجل ولاحظت ارتباكه حضر وهو يلبس الشورت الابيض كانه عروس في ليلتها وبانت افخاذه كلون الزيتون متماسكة ومتناسقة كانها عارضة ازياء وارتبكت أنا ايضاً واعطيته تي شيرت ثم ذهبت وابدلت الشورت بواحد ابيض ضيق جداً بلون بيج امام مكان الذب بعدها لمحت منه نظرة اعرفها جيدا فهي التي تعطيني احساس باللوايطة عند استسلامهم وارسال رغبتهم للنياك خلعت فانيلتي بدون اهتمام ونظر الي بطني حيث رسمت الذب شاهدته يتفرس في الرسم ويبدل نظره الي مكان وجود ذبي الحقيقي المكوم وبانت عليها ابتسامة دهشة ولم يعترض ولم ابالي به رقد في سرير خالي وفتحت بعدها الكمبيوتر وبدأنا مشاهدة احد افلام الحيوانات الذي اعرف متي تاتي به لقطة النيك وبدأت اناقشه واعلق ليزداد اطمئناناً ثم رقدت علي السرير الاخروبعد قليل جاءت لقطة النيك صعد الحمار وهو يهنق وذبه يتدلدل امام ارجله وحاول ادخاله بالحمارة وهي تفتح ارجلها وشهقت قائلاً (اه....لا... ده حا ينيكها)حا يدخلوا... فيها شوف..... بتفتح في كسها ليهو....كيف...اه اه)قلت له هل نغفل هذا الفيلم(قال سريعاً) لا...لا دعنا نتفرج فعرفت انه قد تفاعل فقلت حاجو خليك طبيعي فانا صديقك وسوف نستفيد من بعض لاننا شركاء في العصافير فلا تستحي مني خليك عادي(قلت)سوف اغفل هذا الفيلم ونشاهد اخر سوف يعجبك في هذه الاثناء كنت ممسكاً بذبي العب به وهو يشاهد ذبي مرتفعاً فتحت فيلم اخر وبدأ العرض لاولاد يقبلون ويمصون شفايف بعض بنهم وبدأت الاسئلة منه؟؟؟ ...ديل اولاد؟؟؟؟ هل ممكن؟؟؟؟ ديل بتباوسوا.... وبدأ مص الذب في الفيلم بمتعة ولذة والولد الاخر يتأوه...اه اه اه أنا اشاهد وافرك في ذبي فقلت له اتريد دق الحلاوة لا تستحي هنا امسك ذبه وبدأ يفركه امامي بدون خجل لانه شاهدني افرك بذبي جلست بجانبه وداعبته علي شعره وانا اضحك قلت له اخلع ملابسك لانك لو (طيرت) سوف يتسخ الشورت بتاعي الانت لابسوا...نظر لي متردداً فخلعت الشورت الذي البسه حتي يعتاد علي النظر لذبي واندهش قائلاً ماهذا ...هذا ذب كبيروتخين هل هذا طبيعي ياشوقي ام انه وارم فقلت له لو اردت لذبك ان يكبر مثل ذبي لساعدتك علي هذا فقال كيف ...قلت دعني انيكك ليكبر ذبك...(قال) ان لم تكف عن هذا سوف ازعل منك (فقلت له) علي راحتك ولكن سوف تضيع متعة شديدة ولن يكبر ذبك ليكون مثل ذبي وتشاغلت بمشاهدة الفيلم ولقطات النيك تتوالي وانا افرك بذبي واتعمد التأوه....اه...اه وجلبت كريم مسحت به ذبي وافركه.... وافركه..اه....اه...اه هنا خلع الشورت الذي يرتديه وبانت طيزه وجسده الناضر النظيف البكر وحلمات ثديه حمراء قانية وخصره الذي يضيق علي وسطه كانه غزال مدلل مددت يدي له وبعد فترة امسكها وهو خائف يرتجف قمت بحضنه ببطء حتي لا يجفل مني ويبتعد(قلت لا تخف (حاجو) فنحن بمفردنا ولن يرانا احد وهذا سر بيني وبينك لا تحكيه لاحد وسوف اعطيك غداً عشرة جنيه لتشتري لك شورتات داخليه وبعض الاغراض الاخري فانا املك مال فائض وانت صديقي تحتاج له لانني اريدك ان تكون سعيد فارتخت اعضاءه بعد ان كان متوتراً جافلاً وقلت له معقباً لا تخف لا اريد نيكك بس دعنا نتداعب فوافق براسه (وقال)أنا لا اريد ان اتناك ولا اقدر علي هذا الذب الذي بين افخاذك سوف يؤلمني ويعورني عمدت الي حيلة وذهبت لدولابي واعطيته عشرة جنيه كما وعدته (وقلت) هاك ما وعدتك به لتعرف انني صادق وخلاص دعنا ننام وغفلت الفيلم سريعاً وبه لقطة اثناء دخول ذب في طيز ولد مشعر كانت لقطة مثيرة (كساسي) والذب ينساب فالجاً شعر الطيز والولد يتأوه لذه وشبق بعد ان رقدت علي السرير بتاعي (قلت له)اسف أنا زعلتك سامحني ياحاجو فانا اريد ان اطيرواحلب ماء ذبي ولم استطيع فلذلك سامحني لانني لم اكون اريد منك الا ان تكبس لي فقط بدون نيك وانت فهمتني غلط (قال) سامحتك بس خليني احضر الفيلم الحسع للنهاية (قلت) لو فتحت ليك اغفلوا بعدين براك لانني اريد النوم فالساعة اصبحت عشرة مساء(فتحت الفيلم) ومررته الي ان وصل للقطة نيك للولد المشعر في طيزه رقدت وانا عريان علي ظهري وغطيت وجهي بفانيلتي لاظهار زعلي وابدأ غضبي ومسكت ذبي امسده ببطء وارفعه لاعلي لمشاهدته لاثير اعصابه ثم تركت ذبي يقع علي الجانب الذي يرقد عليه ليتفرس في راسه ويعرف تفاصيل هذا الجسد الذي سوف يستضيفه داخل احشاءه بعد قليل اصدرت اصوات كانني انام وبعد شويه خاطبني حاجو(شوقي انت نمت) لو داير تحلب ذبك حا اساعدك بس توعدني مش حايكون هناك نيك لانني مش راح اقدر استحمل ذبك(قلت) متصنعاً النوم تعال جنبي ياحبيبي ولن اجعلك تتألم ابدأ ...لبئ النداء سريعاً ولم يظن ان هذه هي بدايات تعلم الرغبة الشهوانية لطيزه لثمت فاه ثم مررت لساني علي شفتيه ببطء وانا اتعمد الهمهمه واقول له انت حبيبي الوحيد وصديقي للابد وسلبت منه الارادة ومصصت رضاب شفتيه البكر بفن جعله يغمض عينيه بدون شعور وهو يتنفس بعمق وصدره يعلو ويهبط واستلذ وهاج(اييييي.....اييي)توجهت بلساني الي حلمتيه المشدوده وبدأت اداعبهم واشطفهم بفمي والحس بطنه وسرته وهو يرتجف (.....هاهاها.....اك...اك اك..ادددددد)والحس ابطيه التي تخلو من الشعر ثم شعرت بيده تفتش عن ذبي لانه اصبح مملوكي الصغيروعبد لرغبتي التي سوف تجعله بعد شهور يفتش ذبي ليطفي محنة طيزه التي تتوق لاخماد زبي لنارها المشتعلة(قلت) بصوت خافت هل تريد ان تمص ذبي كبعض لقطات الفيلم اجاب بنعم ثم تناول بكلت يديه ذبي وبدأ في شمه وبوسه ومصه ثم ادخله بفمه وبدأ يمصه ولزيادة الاثارة له عمدت باصدار اصوات مثل تلك التي سمعناها في الفيلم(اهههه.....كده لذيذ....انت تمام ...ايوه مص واشطف.... ذبي مبسوط منك...انت ممتع)...اه....اه اه اه مددت يدي اثناء المداعبة الي خرم طيزه وبدأت احك اصبعي بخرمه براحة براحة وهو يوحوح.... اح...اح...اح وبدأ عليه انه تجهز للنيك....جلطت كريم علي اصبعي ومسحته علي طيزه ومسدتها يمينا وشمالا احك بسرعة ثم اقف واحك مرة اخري فجأة بدون مقدمات (قال) بصوت مبحوح (شوقي) حك ذبك بطيزي(هنا عرفت انه لا يستطيع الصبر وانني سوف انيكه حتي البيض) حملته الي طرف السرير الاخر وهي لها مدلول نفسي لاشعار الطرف الثاني بوجوب الاستسلام ثم مسحت كريم كثير علي خرم طيزه ومسحت اكثر علي ذبي من اوله لاخره حتي البيض لاتمكن من ادخاله كله وبدأت احكه علي طيزه بالراس ثم بوسط ذبي وانيك علي الهواء ضاغطا ذبي بطيزه وهو يتنفس بصوت مسموع(افخ...اف...اوه..اوه)وبدأ يتجاوب ويرهس بضغط ذبي عليه ويريد ان ادخله يرتفع ببطنه عند هبش راس زبي طيزه ثم ينخفض وبترتيب(نطقت) اتريد ان انيكك بدون الم) وافق من خلال اشارة راسه وتبسم وهو يتهدج(قلت اوعدك حا تنبسط مني وحا اسعدك ويفضل هذا السر بيننا نحن بس(ضغطت براس ذبي الملعون علي الطيزالبكر لابن الرابعة عشر المسكين)فجأة صرخ كده بجرحني بشقني ياشوقي....وانا اضغط ببطء(لا...لا.....)(نتابع)

II-AmeeR-II
02-04-2009, 04:26 PM
روعه روعه روعه القصه يالغالى

لاتحرمنا من جديدك يا فنان

تحياتى الك وبانتظار المزيد من ابداعاتك يا مبدع

gay all day
02-06-2009, 12:43 PM
روعة

اتمنى اتكمل القصة ..

coco2006
02-06-2009, 02:58 PM
رووووووووعة القصة

اجمل شيء قصص الصغار ونعومتهم

ننتظر تكملة القصة ومشكوووور

العاشـقه
02-06-2009, 03:35 PM
قصه ررررررررائعه

الخول طيزه بتجيبه
05-14-2009, 07:17 PM
ننتظر تكملة القصة ومشكوووور

الفاعل
05-17-2009, 01:45 AM
http://www.bigpichost.com/files/3tvl090vf23woh7z6qdm.gif

نهر العطش
05-23-2009, 04:24 PM
مشكور ياغالى ع القصه الممتعه تحياتى دائماااااااااااااااااااااااااااا